الرضاعة بوجود حافظات السيليكون

هل تؤثر حافظات السيليكون على الرضاعة الطبيعية؟

معظم عمليات تكبير الصدر تقوم بها نساء فتيات ،وتعتبر طريقة التكبير بزراعة محفظات السيليكون هي الطريقة الفعالة بالرغم من كون التكبير بالحقن بالدهون طريقة رائجة بشكل متزايد ، ويترددن الشابات بشكل كبير فيما يتعلق بعمليات الثدي بسبب مخاوفهن من أجل الرضاعة.

هل كل صدر مؤهل للإرضاع؟

لا يمكن دائما التنبؤ إن كان الصدر قادر على عملية الرضاعة أو لا. و من المعروف أن بعض الأمهات غير قادرات على إنتاج الحليب الكافي وهناك بعض الأمهات يصبحن غير قادرات على الرضاعة بعد فترة و بعضهن غير قادرات أصلا على إنتاج الحليب، فلا توجد هناك أي خطورة على عملية الرضاعة بعد القيام بعملية تكبير الصدر. لكن كلا النوعين من الأمهات ( من قمن بعملية التكبير و من لم يقمن بها) معرضات لخطورة عدم القدرة على إنتاج الحليب.

هل محفظة السيليكون تشكل خطورة على الرضاعة الطبيعية؟

مهما كانت طريقة إدخال المحفظة ، لن تؤثر على الوضعية النهائية لتوضعها داخل الثدي. فمحفظات السيليكون دائماً تتوضع خلف نسيج الثدي، و في بعض الأحيان أعمق من هذا. في حين يمتص الرضيع الحليب من أكثر جزء بارز من الثدي (الحلمة الموجودة في مركز الحلقة الداكنة)، جميع القنوات الخارجة من غدد الثدي تقترن ببعضها البعض و ثم تنفتح في النهاية للوسط الخارجي عبر قنوات أقل و أوسع في رأس الحلمة. حتى و إن جرحت القنوات الصغيرة في المنطقة الداخلية، ستبقى القنوات الأخرى قادرة على المحافظة على تدفق الحليب، فلا يتم إدخال حافظات الثدي أبداً بالقرب من قنوات الحليب المركزية و حتى التجويف الذي يتم تجهيزه لها لا يمس تلك القنوات .ولهذه الأسباب فإن حافظات الثدي لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية بالمطلق.

الحلقة الداكنة و الحلمة

للثدي شكل مخروطي، وتوجد حلقة داكنة في رأسه توجد على أكثر جزء بارز منه، ويكون قطر هذه الحلقة بين 3-6 سم وممكن أكبر، وفي علم التشريح تسمى (الحلقة الملونة أريولا)، و في وسط هذه الحلقة تبرز الحلمة التي يصب الحليب في داخلها. نهايات قنوات الحليب توجد فيها ومنها يمص الرضيع الحليب.

ويمكننا إدخال حافظة السيليكون للثدي من أماكن مختلفة:

  • من الثنية الموجودة تحت الثدي
  • من الإبط
  • من السرّة
  • من حافة الحلقة

ولكل من هذه المداخل محاسن و مساوئ، لكن إدخال الحافظة من حافة الحلقة يعطي نتائج أفضل لأنها تترك ندبة غير ملحوظة، ولهذا السبب، يفضل العديد من جرّاحي التجميل هذه الطريقة، وبالرغم من أن بعض المريضات يعتقدن أن إدخال الحافظة بهذه الطريقة قد يؤذي قنوات الحليب، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ، لأن إحداث الجرح على حافة الحلقة لداخل الثدي بعيد تماماً عن قنوات الحليب المركزية و الضرر الناتج سيكون صغير جداً ويمكن تلافيه مع الزمن. الندبة الناتجة عن هذا الجرح تكون على الحد الفاصل بين منطقة الجلد الداكنة والمنطقة الفاتحة لذا غالباً ما تكون غير واضحة، بالإضافة لوجود جهد وشدّ بسيط على هذه المنطقة من الجلد،لذلك احتمال أن تكبر وتتضخم الندبة احتمال قليل، لكن نجاح هذه العملية (كغيرها من العمليات الجراحية) يرتبط مباشرةً بخبرة و مهارة الطبيب الجراح.

أين يجب القيام بالعمليات التجميلية

ما معنى العملية الجراحية

العملية تعني القيام بإحداث جرح في الجسم لغرض ما،قد تكون العملية بسيطة تجرى على السطح الخارجي للجسم وقد تكون معقدة تجرى على الأعضاء الداخلية للجسم.جميع أنواع العمليات تشترك بثلاث إجراءات: ١-إحداث الجرح، ٢- القيام بالتغيير البنيوي المطلوب ٣- إعادة تسكير الجرح الذي تم فتحه.تعتبر أي عملية جراحية، صغيرة كانت أو كبيرة، نوع من أنواع الصدمة الجسدية ، لأنها بالنتيجة جرح مُحدث.

أين يجب القيام بالعمليات الجراحية؟

كما ذكرنا سابقاً، تعتبر العملية صدمة جسدية أو جرح في الجسم، وكل جرح يسبب الألم، لهذا السبب لا يمكننا القيام بأي عملية دون إيقاف الألم، ونسمي عملية إيقاف الألم بالتخدير . قدنقوم بالتخدير بمجرد حقن المنطقة موضعياً بالمخدّر و نسمي هذه الطريقة بالتخدير الموضعي، أما في العمليات الجراحية الكبيرة، يجب وضع المريض تحت التخدير الكامل وهذا النوع من التخدير يحتاج لعناية وتركيز فائقين، لأن المريض عندها يكون فاقداً للوعي وغير قادر على القيام بعملية النفس بنفسه، لذلك يقوم أخصائي التخدير بضبط عملية التنفس عند المريض،بمساعدة جهاز التخدير.حتى التخدير الموضعي قد لا يعتبر آمناً ١٠٠٪لأن أجسام المرضى تختلف بردّات فعلها سواء للجرح أو لإبرة التخدير الموضعي، قد تكون ردات الفعل بانخفاض ضغط الدم أو حتى أزمة قلبية .لذلك أي نوع من أنواع العمليات مهما كانت صغيرة، يجب أن تتم فقط في غرفة عمليات مُجهّزة ومُعدّة كلّياً بالأجهزة اللازمة. تحتاج غرفة العمليات المعدّة بشكل جيد لطاولة العمليات ، جهاز تخدير ، أضواء من نوع  خاص بالإضافة لبعض الأجهزة الأخرى التي تقيس معدل التفس و نبض القلب و ضغط الدم و مستوى الأوكسجين في الدم و مستوى ثاني أوكسيد الكربون الموجود في هواء الزفير وغيرها من التجهيزات التي تمكّن الطاقم الطبي من التدخل السريع والضروري عند حدوث أي طارئ . في جميع المشافي والمراكز الطبية لا بد من وجود غرفة عمليات معدّة بشكل كامل   ؜ومن جهة أخرى ، فإن أطباء  العيادات المكتبية الخاصة والمراكز التجميلية والمنتجعات الطبية جميعها لا تملك غرف عمليات مناسبة لتحقيق  شروط السلامة ، لذلك لا يجب القيام بأي نوع من أنواع العمليات في أي مكان لا يحوي غرفة عمليات خاصة.

الإجراءات الغيرجراحيّة

في الآونة الأخيرة ، يقوم الناس بأمور متنوعة ليحصلوا على جسم جميل ، وذلك من خلال حقن المنطقة المراد تجميلها بمواد  مختلفة: فيلر ، بوتوكس ،أو بالميزوثيرابي(علاج تكميلي)، العلاج بالليزربالإضافة لزراعة خيوط شبكة العنكبوت لشدّ الجلد و يُسمى هذا الإجراء الأخير : ” شدّ الوجه بلا جراحة”. ومع أن هذه الإجراءات يمكن القيام بها في غرف المكاتب الطبية بشكل قانوني ،إلا أنه لا يُنصح بها نهائياً لأن هذه الأماكن غير معقمة بشكل مناسب وفي حال حدوث أي طارئ أو مضاعفات فلن يكون الكادر قادر على التدخل و حلّ المشكلة.

العمليات الجراحية التي يجب القيام بها في مركز طبي أو مشفى.

ذكرنا سابقاً أن أي عملية جراحية يجب أن تتم في غرفة العمليات, بالرغم من أن العمليات تتفاوت  بين بعضها في خطورتها . و قد صنّفت وزارة الصحة أنماط العمليات التي يمكن أن تتم في العيادات الخارجية وتلك التي تحتاج لمشفى. و بالحديث عن عمليات الجراحة التجميلية فتعتبر العمليات الأقل خطورة مثل تجميل الأنف و تجميل الجفون و معالجة البشرة والجروح… جميعها يمكن أن تتم في العيادات الخارجية للمراكز الطبية , أما عمليات كشدّ البطن وتصغير الثدي أو العمليات المختلطة التي تستغرق وقت طويل كعملية تجميل الأنف مع الجفن العلوي والسفلي، أو عملية شدّ الصدر مع شدّ جلد الذراع ومثل هذه الأنواع من العمليات جميعها يجب أن تتم في مشفى مجهّزة بوحدة عناية مركزة ICU استعداداً لأي طارئ ممكن أن يحدث .

هل المشفى التي ستذهب إليها مناسبة لإجراء عمليتك فيها؟

ليست المشافي جميعها بنفس المستوى، حيث يتم تصنيفها في تركيا ضمن ثلاث مجموعات : A, B, C وتكون المشافي من نوع C معدّة للعمليات الصغيرة والأقل خطورة ، في حين أن المشافي من نوع B متطورة أكثر ، أما المشافي من نوع A  هي أكثرها تخصصاً، وجميع العمليات الكبيرة والخطرة ( التي تم ذكرها سابقاً) يجب أن تتم في هذا النوع من المشافي. وأنت كمريض يجب أن تسأل طبيبك التجميلي عن هذا لتعلم نوع المشفى الذي ستجرى لك العملية فيه.

ما حقيقة المراكز التي لا تصنّف ضمن المشافي والعيادات الجراحية؟

هناك مراكز متنوعة تتعامل مع جسم الإنسان تسمّى   ( مراكز تجميل) أو ( منتجعات طبية) أو حتى بمسميات أخرى، وليس في أي منها غرفة عمليات مناسبة للقيام بعمل جراحي بشكل قانوني، حيث تتم في هذه المراكز إعطاء أسماء غامضة وغير علمية لبعض العمليات التجميلية للإيهام بأنها غير جراحية أو أنها مجرد إجراءات غير خطرة. فمثلاً يسمون عملية ( شفط الدهون) باسم ( تفكيك الدهون) وهي طريقة غير ملائمة تعطي انطباع بتبسيط عملية شفط الدهون. مع العلم أنه سواء تم سحب كميات صغيرة أو كبيرة من الدهون ، تعتبر عملية شفط الدهون عملية جراحية يجب القيام بها في مشفى ملائم .

العمليات التجميلية

هناك ميل بين الناس لعدم أخذ العمليات التجميلية على محمل الجد و اعتبارها إجراءات بسيطة، ولاسيما بوجود مراكز  التجميل التي تسهم بخلق هذا الانطباع من أجل القيام بهذه العمليات في مراكزهم الخاصة مع حقيقة افتقارها لغرف العمليات المجهّزة وبالتالي ليست مرخّصة للقيام بالجراحة التجميلية، فما يقومون به عمدا هو تغيير أسماء العمليات التجميلية لإقناع المرضى بإجرائها في مراكزهم، فيحصلون على المال المطلوب. بالإضافة لقيام بعض العيادات الجلدية  و غرف الجراحة المكتبية باستخدام أدوات غير ملائمة بالجراحة التجميلية، لذلك يحذّر معظم الجراحون التجميليون وأنا أيضاً من القيام بأي عملية جراحية في مثل هذه العيادات ، حتى  أبسط الإجراءات الموضعية تحتاج لبيئة عقيمة تماماً من الجراثيم ولا تكون متاحة إلا في غرفة العمليات.

والنتيجة

تعتبر جميع العمليات التجميلية بخطورة وجديّة الأنواع الأخرى من العمليات ولا يجب أن تتم إلا في غرف العمليات. وإعطاء أسماء مبهمة لهذا النوع من العمليات لا يغير من حقيقتها شيئاً. فيجب أخذ الحذر التام من القيام بأي عملية تجميلية في مراكز التجميل  أو عيادات مكتبية لا توجد فيها غرف عمليات مجهزة وقانونية.

هل أنت بدين بصحّة جيدة؟

,

البدانة هي مسألةٌ ذات أهمية متزايدة في عالم الصحّة، وعادةً ما تكون غير مقبولة إذا كنا نتحدث عن معايير الجمال.

هل تُعتبر البدانة مرضاً؟

يُعتبر الجواب على هذا السؤال جدلياً عند بعض الناس، فكما نعلم جميعاً ، يوجد العديد من الناس الذين يعانون من البدانة،لكن في نفس الوقت يعيشون حياة صحّية خالية من الأمراض كما أنّ النتائج المخبرية لدمهم طبيعية و سليمة.وهذه الحقيقة خلقت مفهوماً جديداً طبياً :” بدين بصحّة جيدة”.

توصيف” البدين بصحة جيدة” قد يكون خطيراً و مربكاً، خاصةً إذا تمّ سوء تقدير  مشاكل البدانة التي  تظهر على المدى البعيد أو تمّ التقليل من أهميتها.

لقد تمّ نشر مقالة علميّة في جريدة الكليّة الأميركية لطب القلب ، حيث كشفت بعض الحقائق الهامة.ثلث الأشخاص البدينين الذين كانوا بحالة صحّية جيدة جداً في بداية الدراسة، ظهرت لديهم بعض المشاكل الصحّية المتعلقة بالبدانة بعد خمس سنوات، وبإجراء متابعة لمدة زمنية أطول وُجد أنّ عدد كبير ممن كان يعتبر بديناً بصحة جيدة قد ساءت حالته الصحية و أصبح يعاني من أمراض ناتجة عن البدانة.

إنّ المظهر الصحّي للبدانة خادع ولا يستمر طويلاً. عاجلاً أم آجلاً ستظهر المشاكل والأمراض الناتجة عن البدانة. بالإضافة لتعارض البدانة مع معايير الجمال، لذا نقوم نحن ،جرّاحوا العمليات التجميلية ، بمساعدة المرضى الذين يعانون من البدانة بتقليل المشاكل الجسدية وتحسين الصورة الجمالية للجسم من خلال القيام ببعض العمليات الجراحية، فمن أجل نوعية حياة أفضل، يجب معالجة البدانة أولاً.

إنّ تجمّعات الدهون البشعة لا نجدها فقط عند من يعاني من السمنة. هناك العديد من النساء والرجال ذوي أوزان مناسبة لكن يعانون من تجمّع قبيح للدهون في الفخذ أو الجذع. بالإضافة للعديد من الحالات بعد خسارة الوزن بشكل كبير يبقى لديهم تجمّع قبيح المنظر للدهون العنيدة . يعتبر أفضل معالجة لتجمع هذا النوع من الدهون الزائدة هو شفط الدهون. مع التذكير بأن عملية شفط الدهون ليست هي الحل الأمثل لمعالجة السمنة بشكل عام.

السمنة حالة صحية يمكن تلافيها ويمكن معالجتها. إذا تم إدراك الآثار الضارة لها بشكل جيد سيسهل محاربتها. ولا يوجد ما يسمّى ب”البدين بصحة جيدة”.

 

جراحة رفع الأثداء المترهلة

ما هي جراحة رفع الصدر المترهل (تعديل الشكل)؟

تهدف جميع العمليات التي تجرى لتجميل الثديين إلى إظهار الثديين بشكل معبأ أكثر و منتصب. ومع ذلك ، قد يكون من الضروري لإعطاء الثدي شكله الطبيعي عمل إضافة جراحية للثدي (زراعة السيليكون أو من الأنسجة الخاصة بالمريض) أو إزالة أنسجة من الثدي نفسه..

جراحة رفع الثدي هي عملية تطبق على الثديين المترهلين ذو الحجم الكبير مما أدى الى تغير في انتصاب الثدي و شكله الطبيعي. الهدف هنا هو رفع الحلمة (الهالة) التي انخفضت أكثر من المكان الطبيعي إلى المكان الذي يجب أن تكون فيه .

وفقا لجراحات تكبير الثدي الأخرى فإن جراحة تعديل تعديل الثدي المترهل تعتبر أقل تأثير في شكل الثدي بعد العملية في ترك ندبة واضحة بعد العملية . ومع ذلك ، عندما يتم نقل الحلمة (الهالة) إلى موضع مختلف فإنه يتم إرفاقها بالغرز ليتم تأمين توضعها في هذا المكان و هذا ما يترك علامة دائرية حولها. بالإضافة إلى ذلك فإنه يتوجب علينا تسكير المنطقة التي تم أخذ الحلمة منها و نتيجة لعملية الإغلاق هذه فإنه سيكون لدينا أثر أو ندبة عمودية من الجزء السفلي من الحلمة . تختلف درجة التعرف على هذه الآثار باختلاف بنية المريضة و قوة جسمها و بحسب خبرة الطبيب الضي يقوم بالعملية. يجب أن نتذكر دائما انه بعد كل شق جراحي لابد من تواجد آثار أو ندبة في مكانها و لكن مهمة الطب التجميلي هو جعل هذه الأثار صغبرة و غير مرئية قدر الإمكان.

في جراحة رفع الثدي (تجميل الثدي) أو جراحة تعديل شكل الثدي ، يجب أن يحسب حجم الثدي الحالي جيدًا قبل الجراحة ويجب ألا يؤدي إلى تغير حجم الثدي الى أكبر أو أصغر من رغبة المريضة. كل من رغبة المريض وتجربة جراح التجميل لهما نفس القدر من الأهمية في اتخاذ هذا القرار.

يتم إجراء جراحات رفع الثدي المترهل فقط بشكل أقل ، خاصةً في أمريكا. لأن الثدي الكبير في المجتمع الأمريكي لا يزال عليه طلب كبير. لهذا السبب يتم تعديل شكل الثدي بالإضافة لوضع سيلكون للحصول على ثدي منتصب و كبير مقارنة بشكل الثدي السابق.

على الرغم من أن الثدي الكبير لا يزال من يعتبر كموضة حتى في أيامنا هذه ، إلا أن الثدي ذو الحجم الطبيعي والمنتصب يعطي اهمية لعملية رفع الثدي من الناحية الجمالية و التشريحية للثدي.

و في هذا الفيديو قمنا بشرح عملية رفع الثدي بالتفصيل

الأثداء المترهلة و السيليكون

هل من الممكن تعديل الأثداء المترهلة بالسيليكون؟

إن تكبير الصدر بالسيليكون تعتبر من العمليات التجميلية الرائجة و في حال تم العمل الجراحي باتقان فان نتائجة تكون فعالة. بالمقابل فإنه من الملاحظ بأن صغر حجم الثدي يترافق مع عادة مع ترهل الأثداء .خصوصا في بعض الحالات عند الأمهات بعد الرضاعة الطبيعية فإن الاثداء تصغر و تبدو كما لو كانت فارغة. في مثل هذه الحالات ، يمكن أن يساعد تحسين الثدي عن طريق السيليكون الاصطناعي في تحسين الارتخاء قليلاً ، مما يؤدي إلى زيادة حجم الثديين ولكن لا يزالان متدلين. يختلف مفهوم تكبير الأثداء تماما عن مفهوم تعديل شكل الأثداء المترهلة. ان مفهوم ترهل الثدي هو نزول مستوى الحلمة الى مستوى أقل من الوضع الطبيعي بشكل يصبح الثدي أقرب الى مستوى البطن. من الطبيعي أن يكون لدى العديد من النساء انحناء خفيف في الجانب السفلي من الثديين. ومع ذلك فإذا كان هذا الانحناء نازل نحو البطن فانه يسمى ترهل الثدي كما أن تدلي مستوى الحلمة الى الأسفل هو من علامات ترهل الصدر.

تصحيح الثدي المترهل يكون بطرق مختلفة و بمفهوم معين ، سواء كان حجمه طبيعيًا ، صغيرًا أو كبيرًا. المشكلة مع ترهل الثدي هو توسع و ترهل الجلد المحيط بالحلمة لأسباب مختلفة. في الحالة العادية فان الحلمة تلتصق بجلد الثدي عن طريق خيوط نسيج قوية مما يؤدي الى انتصابها. وبمرور الوقت قان هذا النسج تفقد الروابط القوية التي تصل الحلمة بجلد الثدي مما يسبب ترهل و نزول الحلمة و الثدي للأسفل و هو السبب المخفي وراء ترهل الصدر. ثم يمكننا أن نقول: إذا قمنا برفع نسج الحلمةالمترهلة فإن نسج الثدي سترتفع أيضا وهذا يؤمن تعديل و تحسين من شكل الثدي لذا فإنه في جميع حالات تحسين شكل الثدي المترهل فاننا نقوم برفع الحلمة و النسج الداكنة المحيطة بها نحو الأعلى.

و بالحديث عن السيليكون للأثداء المترهلة . يسمى تدلي الثديين في الطب باسم تطرق الثدي. تتعدد الاسباب المسببة للتدلي الزائد للثدي و منها حالات الحمل المتعددة، فقد الوزن الكبير أو زيادته والشيخوخة . و في هذه الحالات فانالثدي يتدلى والحلمة تنخفض من مكانها المعتاد.لذلك فان السيلكون الذي يضاف للثدي المترهل من الممكن ان يكون حمل زائد على الثدي مما يزيد من ترهل الثدي

لذلك فانه من الموكد انه عند علاج ترهل الثدي يجب رفع حلمة الثدي الى الأعلي و ليس عن طريق تكبير الثديز

 

ترهل الثدي

 

الاثداء المتدنية و علاجاتها

سمى تدلي الثديين في الطب باسم “تطرق الثدي”. تتعدد الاسباب المسببة للتدلي الزائد للثدي و منها حالات الحمل المتعددة، فقد الوزن الكبير أو زيادته والشيخوخة . و في هذه الحالات فان الثدي يتدلى والحلمة تنخفض من مكانها المعتاد مما يسبب تغير في الشكل المثالي للثدي .

أشكال و انواع ترهل الثدي

هناك اشكال يظهر فيها تدلي الثدي و منها:

  • تدلي الثدي مع صغر حجمه
  • تدلي الثدي مع بقاء حجمه على حاله
  •  تدلي الثدي مع كبر حجمه

من الممكن ان يظهر تدلي الثدي بدرجات اكبر او اصغر من تلك التي ذكرناها .ان الثدي الجميل المثالي يتعلق بحجم الثدي و مكان الحلمة ذات اللون الداكن التي يقوم الطفل بالرضاعة منها في ذلك الثدي , المكان المثالي لتوضع الحلمة هو فوق الخط السفلي للثدي بقليل .في حالات الثدي المتدلي عادة ما تكون الحلمة تحت خط نهاية الثدي و الى الاسفل قليلا , كما يتعلق بذلك نزول الثدي باتجاه الاسفل و نقصان البروز الذي يعطي الجمالية و الرونق للثدي . عندما يزداد الترهل في ثدي المرأة فان ذلك يؤثر على جلد و انسجة الثدي عند هذه المرأة مما يسبب الحاجة لعمل جراحي اكثر تعقيدا, كما انه يؤثر على الشكل المستقبلي للثدي

طريقة العلاج

لطريقة تعديل الثدي المترهل مبدأ اساسي في جميع الحالات و هي تغيير او نقل مكان الحلمة الداكنة للثدي من اسفل الثدي الى الاعلى و نقل نسج الثدي المترهلة الى القسم الاعلى من الثدي و تحقيق بقائها على هذا المستوى دون السماح لعملية الترهل بالتاثير على الثدي من جديد , كما انه في حالات الترهل و فقدان شكل الثدي فان نقل هذه الانسجة يعيد البروز الطبيعي للثدي, و للوصول الى هذا الهدف فان عوامل مدة بداية الترهل و مقدار هذا الترهل تؤثر بالشكل التي سيتم الوصول اليه بعد العملية .

  •  الحالات التي يكون فيها الترهل بسيط دون التغير بحجم الثدي فان العلاج يكون بجراحة بسيطة حول حلمة الثدي و تعديل شلها الى الشكل المثالي.
  •  الحالات التي يكون فيها الترهل بمراحل غير متقدمة و وجود مشكلة الثدي الصغير فانه من الممكن عمل جراحة للثدي و الاضافة الى حجم الثدي من خلال عمل حراحي لايترك اثرا على الثدي.
  •  الحالات المتقدمة للترهل فان العمل الجراحي يترك اثرا على الثدي و لكن هذا الثدي يختلف باختلاف ابعاد جسم المرأة كما انه ممكن ان يكون غير ملاحظ في بعض الحالات.
  •  الحالات المتقدمة التي يترافق الترهل مع نزول كبير بانسجة الثدي للاسفل فان العمل الجراحي يترك اثرا على شكل خط يمتد تحت حلمة الثدي , يتعلق هذا الاثر بحجم الثدي و الثدي و مقدار الترهل في الثدي, مدة بقاء هذا الأثر تتعلق ببنية جسم المرأة و مدة شفاء الجروح لديها .

هل يجب اظهار صور بعد/قبل لعمليات التجميل على العامة؟

لماذا ترى النتيجة المحتملة مقدما؟

تشغل الجراحة التجميلية مظهر الناس. يتم تنفيذ العمليات الجمالية في البشر الأصحاء والعاديين. المرضى يريدون أن يكونوا أكثر جاذبية وجميلة. إذا لم يتحقق ذلك سيكون مشكلة حقيقية. لهذا السبب ليس من المستغرب أن المرضى الذين يبحثون عن الجراحة الجمالية يريدون أن يتعلموا ويروا النتيجة النهائية قبل العملية.

هل الصور موثوقة؟

تتيح تقنية اليوم تغيير الصور بشكل لا يصدق. لذلك قد تكون بعض الصور قبل وبعد العملية مضللة. على سبيل المثال ، يمكنك إلقاء نظرة على الصور أعلاه. كلاهما نفس المشاهير مع المظهر الطبيعي وبعد المكياج والتلاعب بالصور.

كيف يختار الراغب بالتجميل جراح التجميل الخاص بك؟

كان الجواب عن هذا السؤال مختلفًا منذ أربعين عامًا عن اليوم.

المرضى قبل عصر الإنترنت كانوا يختارون أطبائهم من قبل الوظيفة الأكاديمية ، والسمعة ، ومكان العمل (مستشفى الجامعة أو مستشفى خاص معروف جيدا) والأهم من ذلك عن طريق توصية صديق. كما كانت الإعلانات والإشعارات في وسائل الإعلام المطبوعة مهمة للغاية.

علاج الأرداف الكبيرة القبيحة

المؤخرة هي سمة صورة ظلية الجسم الأنثوي. ومع ذلك ، قد تتعارض الأرداف الكبيرة جدًا مع جماليات الجسم. السبب الأكثر احتمالا للأرداف القبيحة الكبيرة هي رواسب الدهون الزائدة، والعلاج هو إزالة الدهون الزائدة عن طريق شفط الدهون بمساعدة (SAL) ، ويعرف باسم شفط الدهون.

المؤخرة الصغيرة و المسطحة

على الرغم من أن العديد من عارضات الأزياء لديهم أجسام رقيقة بمؤخرات ضئيلة، إلا أن الأرداف البارزة هي رمز للأنوثة. بدءا من عام 1993 عمليا زيادة حجم المؤخرة في تزايد في أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وأوروبا.

لتكبير المؤخرة الصغيرة أو منحها الاستدارة ، هناك عمليتان رئيسيتان:

دعامة الأرداف: مثل الثدي الاصطناعي هناك دعامة الأرداف المتاحة في الاسواق. وهي مصنوعة أساسا من السيليكون النقي وتنتج في أشكال وأحجام مختلفة. يتم إدخالها في الأرداف من التلم بينهم.
حقن الدهون: إذا كانت بعض الدهون الزائدة متوفرة في الأجزاء الأخرى من الجسم ، فهذه الطريقة هي الطريقة الطبيعية لإعادة تشكيل الأرداف. يتم حصاد الدهون من قبل cannulas (العصي حادة الرؤوس مع وجود ثقب داخل) ومضخة شفط من الثقوب الصغيرة لشفط الدهون وجمعها. بعد التخلص من الدم والسوائل والخلايا الدهنية المكسورة ، يتم حقن الأنسجة الدهنية الحية في المؤخرة مع حقنخه بإبرة حادة مائلة مثل cannulas. العيب في هذا الإجراء هو أن جلسة واحدة قد لا تكون كافية للزيادة وقد تكون هناك حاجة لحقن متكرر مع فترات تتراوح من 4 إلى 6 أشهر. عيب آخر هو في الأشخاص النحيلين جدا قد لا تكون متاحة كمية كافية من الدهون للشفط.
على الرغم من وجود بعض المواد القابلة للحقن الصناعية الأخرى المتاحة تجارياً لهذا الغرض ، فإن أي منها لم تتم الموافقة عليها من قبل إدارة الأغذية والأدوية الامريكية (FDA) ، كما أن سلامتها وفعاليتها غير واضحة.

يفضل البروفسور أوزجنتاس حقن الدهون لزيادة حجم الأرداف ولا يوصي بمواد أخرى قابلة للحقن.

 

تكبير الثديين في ليلة

تكبير الثدي المؤقت
في بعض الأيام الهامه ولجذب الانتباه من قبل النساء تنتبه النساء إلى الثدي الممتلئ. في الواقع، هناك مجموعة متنوعة من الطرق لجعل ثدييك تظهر ممتلئة إذا لم تكن كذلك. ملابس خاصة، سيليكون المدعم، الخ. ومع ذلك، فإنه من الصعب عمل ذلك إذا كنت ترتدين ملابس كاشفة على مستوى أو إذا كان ثدييك مفتوحة.

الثدي الصغير يساعد النساء مع عمليات التجميل تكبير الثدي الى الحجم المطلوب. على الرغم من أنه من المقترح أن الثديين يمكن تكبيرها دون جراحة مع بعض المواد، والطريقة الأكثر شيوعا المستخدمة في جميع أنحاء العالم اليوم هو تكبير الثدي من خلال السيليكون الاصطناعي للثدي .

تكبير الثدي من خلال سيليكون اصطناعي هو عملية مكلفة ويتطلب عملية جراحية. غالبا ما يسأل المرضى أطبائهم عن كيفية ظهور حلماتهم السيليكونية قبل الجراحة. هذا ليس من السهل الإجابة عنه. بعض الأطباء قد حقنوا المالحة (المصل المالح) في الثدي ليخبروا مرضاهم كيف سيبدو بعد الجراحة، وقد تمكنوا من رؤيته كما لو كانوا جراحة اصطناعية. هذه الطريقة، التي هي سهلة نسبيا وآمنة، يجعل من السهل على المرضى لتحديد حجم الثدي المثالي. يتم امتصاص المصل المالح من قبل الجسم بعد حوالي 24 ساعة يتم الرجوع إلى حالتها الأصلية.

بعض المرضى الذين لديهم هذا الإجراء قبل جراحة تكبير الثدي رفضوا عمل سيليكون اصطناعي، وفي بعض الأيام الهامة يطلبون من الأطباء تكبير الثدي بوضع المياه المالحة الفسيولوجية مباشرة قبل مواعيدهم.

خصوصا في أمريكا، هناك طلب متزايد على يوم واحد لتكبير الثدي. النساء يريدون هذا التغيير قبل يوم من أمسية رومانسية، قبل الانضمام إلى النشاط الاجتماعي، أو قبل الأيام الهامة بالنسبة لهم أن تبدو أكثر جاذبية ومثيرة للإعجاب.

كما هو الحال في خرافة سندريلا، بعد فترة معينة من الزمن، وتأثير مؤقت ينتهي ويعود إلى الواقع. ومع ذلك، النساء الذين يقولون أن يوم واحد هو رجل، ووضع هذه الطريقة على جانب من عقولهم.

ومن المفيد أن أذكركم. سوف تكون أكثر سعادة إذا كنت تبحث عن حل دائم للثدي الصغير بدلا من قضاء بعض الوقت مع الحلول خداع الاعين.