نقل دهون الجسم

,

تجميل الوجه و الجسم باستخدام الدهون المستخلصة من مناطق أخرى من الجسم

تعتبر عملية نقل الدهون في أيامنا هذه من العمليات الناجحة و الرائجة و ذات نتائج مذهلة

إجراءات العملية

تكون عملية نقل الدهون ،التي تسمى أيضاً عملية الترقيع بالدهون ،حقن الدهون،أو النفخ بالدهون، باستخدام دهون جسم الشخص نفسه لملئ المساحات الفارغة أو الغير منتظمة. ونستخدم مصطلح التجميل لوصف عمليات حقن الدهون لملئ خديّ الوجه الغائرين ، وعند اختفاء الدهون من الخدود، ولوجود تجويف عميق ما بين الأنف و زوايا الفم، و في بعض حالات وجود خطوط ما بين الجفن السفلي و الخدود. كما و تعدّ أيضاً من أكثر الطرق الشائعة لتكبير الشفاه. بالإضافة لذلك نقوم بإجراء حقن الدهون لتوحيد سطح الجلد الغير منتظم الناتج عن عملية حقن دهون سابقة أجريت بطريقة خاطئة أو عن إصابات معينة. يؤخذ الدهن اللازم بتجريف كمية محددة من الدهون خلال شق واحد أو عدة شقوق، ثلاث لخمس مليمتر. و عادةً ما تؤخذ هذه الدهون من منطقة الجذع أو المنطقة الداخلية الفخذ. و تتم معالجة الدهن المأخوذ بطريقة الطرد المركزي، أو التصفية، أو الشطف. و تكون النتيجة نسيج سائل من الدهن الصافي، ثم نقوم بعدها بحقنه في المكان المراد، و يتوزع الدهن في المنطقة الهدف بعد حقن كمية قليلة جداً منه في الأنسجة ليكون الدهن المحقون محاطاً بأنسجة سليمة وصحية. وهذا ما يضمن بقاء الدهن المحقون متصلاً الأنسجة المحيطة التي تؤمّن له الأكسجين و العناصر الغذائية اللازمة.

داخل المشفى أم في عيادات خارجية

كِلا الخيارين جائز

التخدير

نقوم بالتخدير الموضعي للمنطقة المراد سحب الدهون منها وللمنطقة المراد حقن الدهون فيها.

مدّة العملية

تستمر العملية لمدّة ساعة تقريباً بحسب حجم المناطق المراد العمل بها.

الأعراض الجانبية المحتملة

في المنطقة المسحوب منها الدهون: انتفاخات، تورّم، حساسية زائدة للألم، تصريف المادة المخدّرة قد يستغرق 24 ساعة.

في المنطقة المعالَجة( التي تم حقنها بالدهون):

 المناطق التي تم علاجها ستكون منتفخة إلى حد ما بعد العملية مباشرة وخاصة الشفاه إذا تم علاجها.  لذلك من المهم استخدام كيس بارد وضغط به على المنطقة في الساعات القليلة الأولى لتقليل التورم.  يكون باستخدام كيس تجميد مملوء بمكعبات ثلج وماء.

 سيزداد التورم حتى اليوم الثالث تقريبًا ، لكنه سيهدأ تدريجيًا.  بعد حوالي أسبوع إلى عشرة أيام ، يشعر المرضى بالثقة بشأن الخروج واستئناف الحياة الاجتماعية الطبيعية. و إذا ظهرت أي كدمات ، فقد تظل مرئية لفترة أطول قليلاً ولكن يمكن إخفاؤها بشكل مقبول مع مساحيق التجميل.

 يجب أن يخضع المرضى لفحص طبي بعد خمسة إلى سبعة أيام ومرة ​​أخرى بعد ثلاثة أسابيع.  بحلول ذلك الوقت ، سيكون معظم التورم قد هدأ ، لكن التصحيح قد يبدو مبالغًا فيه إلى حد ما.  عادة ما يقوم الجراحون بالمبالغة في الإجراء ، مما يعني حقن المزيد من الدهون أكثر مما هو مطلوب بالفعل لأن 25 إلى 30٪ من الخلايا الدهنية المزروعة ستختفي .  يتم تقييم النتيجة النهائية بعد ثلاثة أشهر.  سيقوم الجراح بعد ذلك بأخذ صور لمقارنتها مع تلك التي تم التقاطها قبل الإجراء.و  قد يتم تحديد جلسة ثانية لملء أي نقص في الحجم.

 التعافي

 عادة ما يتضاءل التورم من اليوم الثالث فصاعدًا ، ويمكن استئناف الأنشطة الاجتماعية بعد حوالي أسبوع ، وأحيانًا بمساعدة بعض المكياج.

 المخاطر

 عدم التناسق اوعدم الانتظام والتصحيح الزائد والالتهابات.

 ما النتائج المتوقعة بعد القيام بهذه العملية

 تجميل التجاعيد العميقة والثنيات.  إزالة التشوهات و الندبات .  تكبير حجم المناطق المعالجة مثل عظام الوجنتين والذقن.  يمكن أن يكون تحسين جودة الجلد المغطى من الآثار الجانبية الإيجابية. و بعد أن يمتص الجسم نسبة من الدهون (بين 20 و 50٪) يمكن اعتبار النتيجة دائمة.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *