تجميل الذقن والحنك

,

الانسجام بين الفك العلوي والسفلي هو جزء أساسي من جمال الوجه. الفك يحافظ على التغذية. يجب أن تجتمع أسنان الفكين العلوية والسفلية مع بعضها البعض بشكل صحيح أثناء الإنغلاق. وتسمى هذه العلاقة باسم “الانسداد”. إذا كان الانسداد غير طبيعي فإنه يؤدي الى كل من مشاكل طبية وجمالية. يتم علاج اضطرابات انسداداتٍ خطيرة من قبل تقويم الأسنان والجراحة التجميلة معا.

في الوجه المتناغم يجب أن يكون من الجزء الخارجي معظم الذقن على نفس الخط مع الحد العلوي من الأنف في عرض الجانب. أحيانا يمكن ان يكون وضع الذقن أكثر للخلف أو للأمام مع مثالية للانسداد أمر طبيعي. هذا الوضع قد يخلق مشاكل جمالية. على وجه الخصوص وضع الذقن للخلف (وهو أكثر تواترا ثمن الذي على نتوءٍ أكثر) يخلق وهم الأنف الأكبر من المعتاد. ما لا يقل عن 10٪ من المرضى الذين يطلبون عمليات تجميلية للأنف للذقن أهمية بارزة في ذلك. في هؤلاء المرضى يجب أن تدرج تكبير الذقن لعملية تجميل الأنف لنتيجة ناجحة. وضع الذقن للخلف يؤدي أيضا إلى زاوية رقبة مخفية ويساوم على جمال الرقبة.

علاج عدم كفاية الذقن البارزة (مع انسداد طبيعي) ما يلي:

  • زيادة عن طريق حقن الدهون: وتسمى أيضا باسم “ليبوفيلينغ”. يتم حقن الدهون المحصودة من نفس الشخص في الذقن.
  • زيادة بالحشو: حمض الهيالورونيك، بولي L حمض اللبنيك، الكولاجين، هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم هي بعض الأمثلة على المواد الجاهزة المستخدمة للحقن.
  • زرع عضو اصطناعي (الزرع): يمكن إدراج مواد غير عضوية مصممة خصيصا مثل السيليكون و MEDPOR® (البولي إثيلين عالي الكثافة المسامية – فدب) في الذقن بين الشفة السفلى والعظام.

علاج للذقن الاكثر نتوءاً (مع انسداد طبيعي) هو إزالة أو يحلق الجزء البارز من العظام عن طريق عملية جراحية.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *