الأثداء المترهلة و السيليكون

هل من الممكن تعديل الأثداء المترهلة بالسيليكون؟

إن تكبير الصدر بالسيليكون تعتبر من العمليات التجميلية الرائجة و في حال تم العمل الجراحي باتقان فان نتائجة تكون فعالة. بالمقابل فإنه من الملاحظ بأن صغر حجم الثدي يترافق مع عادة مع ترهل الأثداء .خصوصا في بعض الحالات عند الأمهات بعد الرضاعة الطبيعية فإن الاثداء تصغر و تبدو كما لو كانت فارغة. في مثل هذه الحالات ، يمكن أن يساعد تحسين الثدي عن طريق السيليكون الاصطناعي في تحسين الارتخاء قليلاً ، مما يؤدي إلى زيادة حجم الثديين ولكن لا يزالان متدلين. يختلف مفهوم تكبير الأثداء تماما عن مفهوم تعديل شكل الأثداء المترهلة. ان مفهوم ترهل الثدي هو نزول مستوى الحلمة الى مستوى أقل من الوضع الطبيعي بشكل يصبح الثدي أقرب الى مستوى البطن. من الطبيعي أن يكون لدى العديد من النساء انحناء خفيف في الجانب السفلي من الثديين. ومع ذلك فإذا كان هذا الانحناء نازل نحو البطن فانه يسمى ترهل الثدي كما أن تدلي مستوى الحلمة الى الأسفل هو من علامات ترهل الصدر.

تصحيح الثدي المترهل يكون بطرق مختلفة و بمفهوم معين ، سواء كان حجمه طبيعيًا ، صغيرًا أو كبيرًا. المشكلة مع ترهل الثدي هو توسع و ترهل الجلد المحيط بالحلمة لأسباب مختلفة. في الحالة العادية فان الحلمة تلتصق بجلد الثدي عن طريق خيوط نسيج قوية مما يؤدي الى انتصابها. وبمرور الوقت قان هذا النسج تفقد الروابط القوية التي تصل الحلمة بجلد الثدي مما يسبب ترهل و نزول الحلمة و الثدي للأسفل و هو السبب المخفي وراء ترهل الصدر. ثم يمكننا أن نقول: إذا قمنا برفع نسج الحلمةالمترهلة فإن نسج الثدي سترتفع أيضا وهذا يؤمن تعديل و تحسين من شكل الثدي لذا فإنه في جميع حالات تحسين شكل الثدي المترهل فاننا نقوم برفع الحلمة و النسج الداكنة المحيطة بها نحو الأعلى.

و بالحديث عن السيليكون للأثداء المترهلة . يسمى تدلي الثديين في الطب باسم تطرق الثدي. تتعدد الاسباب المسببة للتدلي الزائد للثدي و منها حالات الحمل المتعددة، فقد الوزن الكبير أو زيادته والشيخوخة . و في هذه الحالات فانالثدي يتدلى والحلمة تنخفض من مكانها المعتاد.لذلك فان السيلكون الذي يضاف للثدي المترهل من الممكن ان يكون حمل زائد على الثدي مما يزيد من ترهل الثدي

لذلك فانه من الموكد انه عند علاج ترهل الثدي يجب رفع حلمة الثدي الى الأعلي و ليس عن طريق تكبير الثديز

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *