تجميل الساقين

,

الساقين هي جزء مهم من مظهر جسم الإناث وعلم الجمال. وينبغي أن يكون الساقين الجميلتين ذو مظهر متناغم والمنحنيات بين الأرداف والكاحلين متناسقة أيضاً. من الأمام أو الخلف عرض لانتفاخ الشريحة من الأرداف يجب أن تنخفض بسلاسة في الجانب الخارجي حتى الركبة والجانب الداخلي قد يكون هناك فجوة الشريحة بين اثنين من الفخذين حول الجزء العلوي.

دهون الفخذ: تراكم الدهون حول الفخذين هي شائعة جدا في النساء، وأحيانا البقاء كما الدهون العنيدة حول الفخذ العلوي الخارجي حتى في الأفراد ذو الوزن الطبيعي. إذا الدهون الزائدة هي نتيجة فقدان الوزن الزائد هو أفضل خيار للعلاج (والخيار الأكثر صعوبة عند بعض الأفراد). الدهون الزائدة في النساء و الرجال مع وزن الجسم الطبيعي هو أفضل علاج مع شفط الدهون. شفط الدهون يمكن أن يتم عن طريق فراغ عادي بومب (شفط بمساعدة شفط الدهون – SAL) أو بمساعدة الموجات فوق الصوتية (بالموجات فوق الصوتية بمساعدة شفط الدهون -UAL) أو بمساعدة ضوء الليزر (الليزر شفط الدهون – LAL). كل هذه الطرق هي إجراءات جراحية جدية  تتطلب نوعا من التخدير (عامة او التخدير الموضعي). وهناك أيضا بعض الطرق غير الجراحية لتسييل الدهون دون استخدام غرفة العمليات أو التخدير. وتشمل هذه:

  • أجهزة الترددات الراديوية (RF): تستخدم بعض الأجهزة الموجات الكهرومغناطيسية المستخدمة في أفران  الميكروويف وتذوب الدهون خارجيا دون الإضرار بالبشرة.
  • أجهزة الموجات فوق الصوتية: أجهزة الموجات فوق الصوتية التي تركز على الدهون التي قد تذوب عن طريق الحرارة دون حرق الجلد.
  • أجهزة الليزر: بعض أطوال موجات الليزر قد تسخن وتذوب الدهون دون الإضرار بالجلد.
  • تدمير الدهون عن طريق التبريد: أجهزة التبريد هي الأكثر شعبية بين مستحلبات الدهون غير الجراحية. يتم تجميد الدهون تحت الجلد خارجيا دون التسبب بحروق في الجلد(نتيجة التبريد الزائد) ثم يستحلب ويزال من الجسم في غضون أسابيع قليلة.

المذكورة أعلاه تقنيات خفض او اذابة الدهون غير الجراحية لها تأثير سريري محدود، كما أنها غير مفيدة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

الفخذ النحيفة جداً: طريقة واحدة لتكبير الفخذ النحيفة وهي حقن الدهون التي تم جمعها من أجزاء أخرى من الجسم (إن وجدت) في الفخد.

الركبتين قد يكون هناك انتفاخ خارجي للركبة وعند الوقوفيجب ان تتلامس مع بعضها البعض، ولكن ليس لديها انتفاخ الداخلي(انحناء داخلي). قد تكون منطقة القدمين (جزء بين الركبة والكاحل) محدبة على حد سواء من القسم الداخلي والخارجي في الوسط. ومع ذلك يجب أن لا يتجاوز محيط عضلة القدم متوسط ​​36 سم ويجب ألا يقل عن 33 سم. ويسمى تجاويف الجانب الداخلي للفخذ والركبة بالارجل المقوسة وهي مزعجة جماليا. بعض الأمراض، وتشوهات خلقية ومشاكل العظام قد يسبب عضلة أقدام نحيفة أو سيقان قوسية. مشكلة الجمالية أقل إزعاجاً من أقدام الإناث هي  العضلات أو الاقدام السميكة.

سميكة وثقيلة العضل للقدمين: إذا كان السبب هو الدهون الزائدة، الدهون قد يكون لها بعض الفائدة. ولكن شفط الدهون تحت الركبة هو أكثر تعقيدا قليلا من منطقة الركبة المذكورة أعلاه ولها فترة انتعاش أطول. إذا كان توسيع القدمين من الاعلى بسبب العضلات تضخم حقن البوتولينوم توكسين قد يقلل من الجزء الأكبر من العضلات دون التدخل في المشي إذا طبقت بشكل صحيح. العيب من توكسين البوتولينوم هو يعمل بشكل مؤقت، وينبغي أن تتكرر كل 6 إلى 8 أشهر لاستمرار تأثير.

الاقدام النحيلة والساقين القوسيتين: علاج تقوّس الساقين يمكن أن تكون مصنوعة من قبل سيليكون يزرعفي منطقة التقوس. ومع ذلك يمكن أن يكون لزرع السيليكون مشاكل على المدى الطويل مثل الاستبعاد، تصلب (انكماش كبسولة)، والتشريد والألم. خيار العلاج الثاني هو توسيع المناطق المنخفضة أو النحيفة بحقن الدهون. يتم الحصول على الدهون من نفس الفرد من البطن، الجوانب، الظهر، الأرداف أو الفخذين. ومع ذلك عند بعض الأفراد النحيلين مع الحد الأدنى أو عدم وجود الدهون على الإطلاق هذا الأسلوب غير قابل للتطبيق.

البروفيسور أوزجنتاش يفضل حقن الدهون (المأخوذة من نفس الشخص) لزيادة فخد القدمين.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *