ما الذي يجب أن تعرفه عن شدّ الوجه

متى تحتاج شدّ الوجه؟

جميع النساء و الرجال على حدّ سواء، يرغبون بالظهور بشكل جميل. إلا أن الجمال و الشباب تحلّ مكانهما مظاهر الشيخوخة مع مرور الوقت. جميعنا نعرف أن الملامح المبكرة للشيخوخة أول ما تظهر في الوجه. و بأن المدراء عادةً ما يفضلون من هو شاب و ديناميكي ليعمل عندهم، في حين أن العديد من الموظفين ذوي الخبرة يعانون مخاوف عدم حصولهم على منصب عمل أفضل لظهور ملامح الشيخوخة عليهم. لهذه الأسباب ولغيرها، أصبحت تقنيات إعادة تجديد الوجه شائعة بشكل متزايد في هذه الأيام.

ما الذي تم التوصل إليه لتجديد شباب الوجه؟

بدأت تقنيات تجديد شباب الوجه بالتقشير الكيميائي وقطع تجاعيد الوجه منذ قرن مضى . و كانت تسمى وقتها عمليات قطع تجاعيد الوجه ب “شدّ الوجه” ، وكان يسمى التقشير الكيميائي ب “تقشير الفينول”. قام جراحو ذلك الوقت بشد الوجه من خلال رفع الجلد المتجعد ، و إزالة الجزء البارز و من ثم تقطيب المتبقي من الجلد بشكل مشدود، و لمنع الندبات القبيحة، أحدثوا الجروح أمام و خلف الأذنين و في الرأس بين الشعر. و برغم ما كان لتلك الإجراءات من نتائج جيدة إلا أنها كانت تعتبر واسعة المدى، وتحتاج لزمن انقطاع عن العمل و الحياة الاجتماعية حتى يكتمل الشفاء بالإضافة لاضطرابات فيزيائية كبيرة. يهتم موظفو هذه الأيام بالقيام بما تعتبر مساحته محدودة مع تجنب الإجراءات الجراحية التي تحتاج لانقطاع عن العمل. أي لإجراءات العلاج بالليزر دون حرق الجلد، لحقن الحشو و بوتولينوم توكسين، التعليق و الرفع بقطب (غرز) خاصة، العلاج بالأمواج القصيرة وموجات تردد الراديو. لكن لا يعتبر أي من الإجراءات السابقة فعال كعمليات شدّ الوجه.

متى يحين اتخاذ قرار شد الوجه؟

معظم تجاعيد الوجه ممكن أن تعالج باقل طرق عميقة و دموية ممكنة للعلاج . فالحقن بمادة الحشو و البوتولينوم توكسين نتائجها جيدة، الحقن بدهون الشخص نفسه نتائجها أفضل، أما الجلد المترهل ممكن أن يعالج بطريقة الرفع بالقطب ( الغرز) الخاصة. لكن مع التقدم في العمر، لن تحقق أي من الطرق السابقة تجديد لشباب الوجه بشكل مثالي، عندها يحين الوقت لشد الوجه، ولا أحد يستطيع تحديد هذا الوقت بدقة لأنه يختلف من شخص لآخر.

كيف نقوم بشدّ الوجه؟

الهدف من شد الوجه هو إزالة الجلد الزائد و محي التجاعيد بشدّها. ولم تتغير كيفية الجرح كثيراً حتى اليوم، فأفضل طريقة لإخفاء الندبات ، بالقيام بالجرح أمام الأذن و حول شحمتها و خلفها و أيضاّ بين شعر الرأس. من هذه المداخل بإمكاننا رفع الجلد جميعه الذي يغطي الصدغ و الخدين و الفكين وحتى الرقبة من تركيبته البنيوية العميقة و ثم شده لإتجاهات أخرى، و في نفس الوقت بإمكاننا شد النسيج الغمدي العميق للوجه لنحصل على نتائج دائمة، يقطع الجلد الزائد و يغلق الجرح تاركاً خطاً مخفياً من القطب.

لماذا لا نعتبر عملية شد الوجه هي الخيار الأول؟

مع أن عملية شد الوجه في عملية فعالة النتائج بشكل كبير ، لكنها عملية كبيرة و على درجة من الخطورة، في حال عدم كفاءة الجراح قد يتأذى بعض من نسيج الوجه الهام أثناء رفع الجلد عن الوجه، و قد يكون أحدها العصب الوجهي، وإحداث صدمة لهذا العصب قد يسبب شلل لبعض أجزاء الوجه وبالتالي يحدث تشوهات ملحوظة. ومع أن طول الجرح على الجلد قصير إلا أن عمق القناة أو التجويف تحته كبير، وهذا يعني أنه جرح ليس ببسيط ينتج عنه تورم كبير و كدمات و ألم، وهذه المشاكل قد تختفي خلال أسابيع أو حتى أشهر، و في بعض الحالات النادرة قد يصيب بعض أجزاء جلد الوجه الغرغرينا على الندبات القبيحة المنظر، وهذا يكون احتمال حدوثه أكبر عند المدخنين.وهناك مشكلة أخرى هي أن شد الوجه لا يعالج نقص الحجم ( النحول) في الوجه، فهذا يتم تعويضه بحقن مواد حشو ، وأفضلها دهن الشخص نفسه، الذي يتم حقن تجاويف الوجه به قبل العملية. و متوسط الزمن اللازم لرؤية نتائج عملية شد الوجه هو ثلاث أشهر.

كيف تختار طبيبك الجراح؟

هناك العديد من جراحي التجميل و خبراء التجميل يمارسون عملهم في يومنا هذا، لكن عملياً و قانونياً جميع عمليات التجميل يجب أن تتم من قبل جراحي التجميل و العمليات الترميمية حصراً. و من ناحية أخرى يقوم العديد من أخصائيو الجراحة والطب بإدخال بعض الأمور التجميلية في مجالهم، ويعود هذا لعدم وضوح و حزم القوانين و أيضاً لأرباح الطب التجميلي. وبعض الأطباء و حتى الممرضين يعلنون عن انفسهم بأنهم أخصائيين في الجراحة التجميلية، و لتحمي نفسك من الأطباء الغير كفء كل ما عليك فعله هو البحث في بالمنطقة المجاورة حولك عن جمعية ( بورد) للأطباء الجراحين التجميليين و التحقق من شهادتهم.

الرضاعة بوجود حافظات السيليكون

هل تؤثر حافظات السيليكون على الرضاعة الطبيعية؟

معظم عمليات تكبير الصدر تقوم بها نساء فتيات ،وتعتبر طريقة التكبير بزراعة محفظات السيليكون هي الطريقة الفعالة بالرغم من كون التكبير بالحقن بالدهون طريقة رائجة بشكل متزايد ، ويترددن الشابات بشكل كبير فيما يتعلق بعمليات الثدي بسبب مخاوفهن من أجل الرضاعة.

هل كل صدر مؤهل للإرضاع؟

لا يمكن دائما التنبؤ إن كان الصدر قادر على عملية الرضاعة أو لا. و من المعروف أن بعض الأمهات غير قادرات على إنتاج الحليب الكافي وهناك بعض الأمهات يصبحن غير قادرات على الرضاعة بعد فترة و بعضهن غير قادرات أصلا على إنتاج الحليب، فلا توجد هناك أي خطورة على عملية الرضاعة بعد القيام بعملية تكبير الصدر. لكن كلا النوعين من الأمهات ( من قمن بعملية التكبير و من لم يقمن بها) معرضات لخطورة عدم القدرة على إنتاج الحليب.

هل محفظة السيليكون تشكل خطورة على الرضاعة الطبيعية؟

مهما كانت طريقة إدخال المحفظة ، لن تؤثر على الوضعية النهائية لتوضعها داخل الثدي. فمحفظات السيليكون دائماً تتوضع خلف نسيج الثدي، و في بعض الأحيان أعمق من هذا. في حين يمتص الرضيع الحليب من أكثر جزء بارز من الثدي (الحلمة الموجودة في مركز الحلقة الداكنة)، جميع القنوات الخارجة من غدد الثدي تقترن ببعضها البعض و ثم تنفتح في النهاية للوسط الخارجي عبر قنوات أقل و أوسع في رأس الحلمة. حتى و إن جرحت القنوات الصغيرة في المنطقة الداخلية، ستبقى القنوات الأخرى قادرة على المحافظة على تدفق الحليب، فلا يتم إدخال حافظات الثدي أبداً بالقرب من قنوات الحليب المركزية و حتى التجويف الذي يتم تجهيزه لها لا يمس تلك القنوات .ولهذه الأسباب فإن حافظات الثدي لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية بالمطلق.

الحلقة الداكنة و الحلمة

للثدي شكل مخروطي، وتوجد حلقة داكنة في رأسه توجد على أكثر جزء بارز منه، ويكون قطر هذه الحلقة بين 3-6 سم وممكن أكبر، وفي علم التشريح تسمى (الحلقة الملونة أريولا)، و في وسط هذه الحلقة تبرز الحلمة التي يصب الحليب في داخلها. نهايات قنوات الحليب توجد فيها ومنها يمص الرضيع الحليب.

ويمكننا إدخال حافظة السيليكون للثدي من أماكن مختلفة:

  • من الثنية الموجودة تحت الثدي
  • من الإبط
  • من السرّة
  • من حافة الحلقة

ولكل من هذه المداخل محاسن و مساوئ، لكن إدخال الحافظة من حافة الحلقة يعطي نتائج أفضل لأنها تترك ندبة غير ملحوظة، ولهذا السبب، يفضل العديد من جرّاحي التجميل هذه الطريقة، وبالرغم من أن بعض المريضات يعتقدن أن إدخال الحافظة بهذه الطريقة قد يؤذي قنوات الحليب، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ، لأن إحداث الجرح على حافة الحلقة لداخل الثدي بعيد تماماً عن قنوات الحليب المركزية و الضرر الناتج سيكون صغير جداً ويمكن تلافيه مع الزمن. الندبة الناتجة عن هذا الجرح تكون على الحد الفاصل بين منطقة الجلد الداكنة والمنطقة الفاتحة لذا غالباً ما تكون غير واضحة، بالإضافة لوجود جهد وشدّ بسيط على هذه المنطقة من الجلد،لذلك احتمال أن تكبر وتتضخم الندبة احتمال قليل، لكن نجاح هذه العملية (كغيرها من العمليات الجراحية) يرتبط مباشرةً بخبرة و مهارة الطبيب الجراح.

أين يجب القيام بالعمليات التجميلية

ما معنى العملية الجراحية

العملية تعني القيام بإحداث جرح في الجسم لغرض ما،قد تكون العملية بسيطة تجرى على السطح الخارجي للجسم وقد تكون معقدة تجرى على الأعضاء الداخلية للجسم.جميع أنواع العمليات تشترك بثلاث إجراءات: ١-إحداث الجرح، ٢- القيام بالتغيير البنيوي المطلوب ٣- إعادة تسكير الجرح الذي تم فتحه.تعتبر أي عملية جراحية، صغيرة كانت أو كبيرة، نوع من أنواع الصدمة الجسدية ، لأنها بالنتيجة جرح مُحدث.

أين يجب القيام بالعمليات الجراحية؟

كما ذكرنا سابقاً، تعتبر العملية صدمة جسدية أو جرح في الجسم، وكل جرح يسبب الألم، لهذا السبب لا يمكننا القيام بأي عملية دون إيقاف الألم، ونسمي عملية إيقاف الألم بالتخدير . قدنقوم بالتخدير بمجرد حقن المنطقة موضعياً بالمخدّر و نسمي هذه الطريقة بالتخدير الموضعي، أما في العمليات الجراحية الكبيرة، يجب وضع المريض تحت التخدير الكامل وهذا النوع من التخدير يحتاج لعناية وتركيز فائقين، لأن المريض عندها يكون فاقداً للوعي وغير قادر على القيام بعملية النفس بنفسه، لذلك يقوم أخصائي التخدير بضبط عملية التنفس عند المريض،بمساعدة جهاز التخدير.حتى التخدير الموضعي قد لا يعتبر آمناً ١٠٠٪لأن أجسام المرضى تختلف بردّات فعلها سواء للجرح أو لإبرة التخدير الموضعي، قد تكون ردات الفعل بانخفاض ضغط الدم أو حتى أزمة قلبية .لذلك أي نوع من أنواع العمليات مهما كانت صغيرة، يجب أن تتم فقط في غرفة عمليات مُجهّزة ومُعدّة كلّياً بالأجهزة اللازمة. تحتاج غرفة العمليات المعدّة بشكل جيد لطاولة العمليات ، جهاز تخدير ، أضواء من نوع  خاص بالإضافة لبعض الأجهزة الأخرى التي تقيس معدل التفس و نبض القلب و ضغط الدم و مستوى الأوكسجين في الدم و مستوى ثاني أوكسيد الكربون الموجود في هواء الزفير وغيرها من التجهيزات التي تمكّن الطاقم الطبي من التدخل السريع والضروري عند حدوث أي طارئ . في جميع المشافي والمراكز الطبية لا بد من وجود غرفة عمليات معدّة بشكل كامل   ؜ومن جهة أخرى ، فإن أطباء  العيادات المكتبية الخاصة والمراكز التجميلية والمنتجعات الطبية جميعها لا تملك غرف عمليات مناسبة لتحقيق  شروط السلامة ، لذلك لا يجب القيام بأي نوع من أنواع العمليات في أي مكان لا يحوي غرفة عمليات خاصة.

الإجراءات الغيرجراحيّة

في الآونة الأخيرة ، يقوم الناس بأمور متنوعة ليحصلوا على جسم جميل ، وذلك من خلال حقن المنطقة المراد تجميلها بمواد  مختلفة: فيلر ، بوتوكس ،أو بالميزوثيرابي(علاج تكميلي)، العلاج بالليزربالإضافة لزراعة خيوط شبكة العنكبوت لشدّ الجلد و يُسمى هذا الإجراء الأخير : ” شدّ الوجه بلا جراحة”. ومع أن هذه الإجراءات يمكن القيام بها في غرف المكاتب الطبية بشكل قانوني ،إلا أنه لا يُنصح بها نهائياً لأن هذه الأماكن غير معقمة بشكل مناسب وفي حال حدوث أي طارئ أو مضاعفات فلن يكون الكادر قادر على التدخل و حلّ المشكلة.

العمليات الجراحية التي يجب القيام بها في مركز طبي أو مشفى.

ذكرنا سابقاً أن أي عملية جراحية يجب أن تتم في غرفة العمليات, بالرغم من أن العمليات تتفاوت  بين بعضها في خطورتها . و قد صنّفت وزارة الصحة أنماط العمليات التي يمكن أن تتم في العيادات الخارجية وتلك التي تحتاج لمشفى. و بالحديث عن عمليات الجراحة التجميلية فتعتبر العمليات الأقل خطورة مثل تجميل الأنف و تجميل الجفون و معالجة البشرة والجروح… جميعها يمكن أن تتم في العيادات الخارجية للمراكز الطبية , أما عمليات كشدّ البطن وتصغير الثدي أو العمليات المختلطة التي تستغرق وقت طويل كعملية تجميل الأنف مع الجفن العلوي والسفلي، أو عملية شدّ الصدر مع شدّ جلد الذراع ومثل هذه الأنواع من العمليات جميعها يجب أن تتم في مشفى مجهّزة بوحدة عناية مركزة ICU استعداداً لأي طارئ ممكن أن يحدث .

هل المشفى التي ستذهب إليها مناسبة لإجراء عمليتك فيها؟

ليست المشافي جميعها بنفس المستوى، حيث يتم تصنيفها في تركيا ضمن ثلاث مجموعات : A, B, C وتكون المشافي من نوع C معدّة للعمليات الصغيرة والأقل خطورة ، في حين أن المشافي من نوع B متطورة أكثر ، أما المشافي من نوع A  هي أكثرها تخصصاً، وجميع العمليات الكبيرة والخطرة ( التي تم ذكرها سابقاً) يجب أن تتم في هذا النوع من المشافي. وأنت كمريض يجب أن تسأل طبيبك التجميلي عن هذا لتعلم نوع المشفى الذي ستجرى لك العملية فيه.

ما حقيقة المراكز التي لا تصنّف ضمن المشافي والعيادات الجراحية؟

هناك مراكز متنوعة تتعامل مع جسم الإنسان تسمّى   ( مراكز تجميل) أو ( منتجعات طبية) أو حتى بمسميات أخرى، وليس في أي منها غرفة عمليات مناسبة للقيام بعمل جراحي بشكل قانوني، حيث تتم في هذه المراكز إعطاء أسماء غامضة وغير علمية لبعض العمليات التجميلية للإيهام بأنها غير جراحية أو أنها مجرد إجراءات غير خطرة. فمثلاً يسمون عملية ( شفط الدهون) باسم ( تفكيك الدهون) وهي طريقة غير ملائمة تعطي انطباع بتبسيط عملية شفط الدهون. مع العلم أنه سواء تم سحب كميات صغيرة أو كبيرة من الدهون ، تعتبر عملية شفط الدهون عملية جراحية يجب القيام بها في مشفى ملائم .

العمليات التجميلية

هناك ميل بين الناس لعدم أخذ العمليات التجميلية على محمل الجد و اعتبارها إجراءات بسيطة، ولاسيما بوجود مراكز  التجميل التي تسهم بخلق هذا الانطباع من أجل القيام بهذه العمليات في مراكزهم الخاصة مع حقيقة افتقارها لغرف العمليات المجهّزة وبالتالي ليست مرخّصة للقيام بالجراحة التجميلية، فما يقومون به عمدا هو تغيير أسماء العمليات التجميلية لإقناع المرضى بإجرائها في مراكزهم، فيحصلون على المال المطلوب. بالإضافة لقيام بعض العيادات الجلدية  و غرف الجراحة المكتبية باستخدام أدوات غير ملائمة بالجراحة التجميلية، لذلك يحذّر معظم الجراحون التجميليون وأنا أيضاً من القيام بأي عملية جراحية في مثل هذه العيادات ، حتى  أبسط الإجراءات الموضعية تحتاج لبيئة عقيمة تماماً من الجراثيم ولا تكون متاحة إلا في غرفة العمليات.

والنتيجة

تعتبر جميع العمليات التجميلية بخطورة وجديّة الأنواع الأخرى من العمليات ولا يجب أن تتم إلا في غرف العمليات. وإعطاء أسماء مبهمة لهذا النوع من العمليات لا يغير من حقيقتها شيئاً. فيجب أخذ الحذر التام من القيام بأي عملية تجميلية في مراكز التجميل  أو عيادات مكتبية لا توجد فيها غرف عمليات مجهزة وقانونية.

هل أنت بدين بصحّة جيدة؟

,

البدانة هي مسألةٌ ذات أهمية متزايدة في عالم الصحّة، وعادةً ما تكون غير مقبولة إذا كنا نتحدث عن معايير الجمال.

هل تُعتبر البدانة مرضاً؟

يُعتبر الجواب على هذا السؤال جدلياً عند بعض الناس، فكما نعلم جميعاً ، يوجد العديد من الناس الذين يعانون من البدانة،لكن في نفس الوقت يعيشون حياة صحّية خالية من الأمراض كما أنّ النتائج المخبرية لدمهم طبيعية و سليمة.وهذه الحقيقة خلقت مفهوماً جديداً طبياً :” بدين بصحّة جيدة”.

توصيف” البدين بصحة جيدة” قد يكون خطيراً و مربكاً، خاصةً إذا تمّ سوء تقدير  مشاكل البدانة التي  تظهر على المدى البعيد أو تمّ التقليل من أهميتها.

لقد تمّ نشر مقالة علميّة في جريدة الكليّة الأميركية لطب القلب ، حيث كشفت بعض الحقائق الهامة.ثلث الأشخاص البدينين الذين كانوا بحالة صحّية جيدة جداً في بداية الدراسة، ظهرت لديهم بعض المشاكل الصحّية المتعلقة بالبدانة بعد خمس سنوات، وبإجراء متابعة لمدة زمنية أطول وُجد أنّ عدد كبير ممن كان يعتبر بديناً بصحة جيدة قد ساءت حالته الصحية و أصبح يعاني من أمراض ناتجة عن البدانة.

إنّ المظهر الصحّي للبدانة خادع ولا يستمر طويلاً. عاجلاً أم آجلاً ستظهر المشاكل والأمراض الناتجة عن البدانة. بالإضافة لتعارض البدانة مع معايير الجمال، لذا نقوم نحن ،جرّاحوا العمليات التجميلية ، بمساعدة المرضى الذين يعانون من البدانة بتقليل المشاكل الجسدية وتحسين الصورة الجمالية للجسم من خلال القيام ببعض العمليات الجراحية، فمن أجل نوعية حياة أفضل، يجب معالجة البدانة أولاً.

إنّ تجمّعات الدهون البشعة لا نجدها فقط عند من يعاني من السمنة. هناك العديد من النساء والرجال ذوي أوزان مناسبة لكن يعانون من تجمّع قبيح للدهون في الفخذ أو الجذع. بالإضافة للعديد من الحالات بعد خسارة الوزن بشكل كبير يبقى لديهم تجمّع قبيح المنظر للدهون العنيدة . يعتبر أفضل معالجة لتجمع هذا النوع من الدهون الزائدة هو شفط الدهون. مع التذكير بأن عملية شفط الدهون ليست هي الحل الأمثل لمعالجة السمنة بشكل عام.

السمنة حالة صحية يمكن تلافيها ويمكن معالجتها. إذا تم إدراك الآثار الضارة لها بشكل جيد سيسهل محاربتها. ولا يوجد ما يسمّى ب”البدين بصحة جيدة”.

 

لا تؤجل عمليتك الى نهاية الاسبوع

,

العديد من الجراحين يفضلون أيام الأسبوع للعمليات الرئيسية، ومن الموثقة جيدا أن العمليات غير العاجلة التي أجريت في عطلة نهاية الأسبوع لديها نتائج أسوأ على المرضى من حالات أيام الأسبوع.

ومع ذلك المرضى الذين يبحثون عن عمليات التجميل في بعض الأحيان يفضلون عطلة نهاية الأسبوع لفترة أقل من الاجازة من وظائفهم، وهو اتجاه شائع في المرضى الراغبين بالتجميل.

بحثت مقالة نشرت في “مجلة الجراحة التجميلية” هذه المسألة. عنوان المقال هو: “تأثير عطلة نهاية الأسبوع” في الجراحة التجميلية: تحليل أيام الأسبوع مقابل القبول في عطلة نهاية الأسبوع في إجراءات كنتور الجسم من 2000 إلى 2010.

وقد فحص المؤلفون بيانات المستشفيات من عام 2000 إلى عام 2010 لعمليات تجسيد|(كنتور) الجسم. تم مسح أكثر من 50،000 مريض. وكان 98٪ من القبول في أيام الأسبوع و 2٪ في عطلة نهاية الأسبوع (السبت أو الأحد).

النتائج لافتة للنظر جداً. هناك فرق كبير بينهما من حيث التكلفة، الإقامة في المستشفى والوفيات:

  • وكان متوسط ​​التكلفة حوالي 29،000 $ للتجميل خلال أيام الأسبوع وأكثر من 64،500 $ لجماليات عطلة نهاية الأسبوع.
  • وكان متوسط ​​الإقامة في المستشفى قريبا من 3،5 أيام لمرضى أيام الأسبوع وأكثر من 6 أيام لمرضى عطلة نهاية الأسبوع.
  • معدل الوفيات (معدل الوفيات) كان 0،5٪ لعمليات أيام الأسبوع و 3،7٪ لعمليات نهاية الأسبوع.
    ويوضح المؤلفون “تأثير نهاية الأسبوع” مع نقص الموظفين ذوي الخبرة وانخفاض موارد المستشفى مثل الفحوص المخبرية والاستشاريين وانخفاض مستوى رعاية المرضى في عطلة نهاية الأسبوع.

المضاعفات (العواقب غير المرغوب فيها من العمليات) هي أكثر عرضة في عطلة نهاية الأسبوع، والتي تزيد من وقت الشفاء والبقاء في المستشفى. جهود الشفاء إضافية مثل المضادات الحيوية والعناية بالجروح والمشاورات ومراجعة العمليات الجراحة تؤدي الى زيادة التكلفة الإجمالية للعلاج.

يفضل الدكتور أوزجنتاس جميع عمليات المرضى في أيام الأسبوع باستثناء حالات الطوارئ. لرأيه حتى يوم الجمعة ليست مناسبة للمرضى الذين يحتاجون إلى أكثر من يوم واحد للرعاية في المستشفيات وسيتم عملها في المستشفى الذي لا يعمل بشكل روتيني يوم السبت.

ماذا يعني الجسم الجميل؟

, ,

هل الأجسام النحيلة جميلة؟

تجميل الجسم ذو أهمية خاصة بالنسبة للنساء. بعض الأشخاص عادة ما يعتبرون الأجسام النحيلة جميلة.

إن تناول الأغذية أمر ضروري للبقاء على قيد الحياة، ولسوء الحظ، فإن الجوع مشكلة حقيقية بالنسبة للعديد من البلدان في العالم. وعلى النقيض من ذلك، تنتج البلدان المتقدمة المزيد من الغذاء عما تحتاجه. وتنمو صناعة الأغذية بشكل مستمر وتشجع الناس على استهلاك منتجاتهم سواء كانوا بحاجة أم لا. وبالتالي فإن زيادة الوزن أو السمنة هي حالة متوطنة في هذه البلدان.

الدهون الزائدة أو الوزن هو أحد الأسباب المهمة للناس لزيارة الجراحين التجميل الجمالية. الدهون العنيدة خاصة هي أهم مصدر قلق للمرأة.

ومع ذلك فإن جمال الجسم لا يعبر عن نفسه مع كمية من الدهون أو الوزن. كما يعلم الجميع أنه من أجل حياة صحية يجب أن يكون هناك توازن بين الطول والوزن. وهذا ما يسمى مؤشر كتلة الجسم (مؤشر كتلة الجسم). وينبغي أن يكون هذا بين 20 و 25. ولكن هذا لا يعني أن كل فرد داخل هذا النطاق سوف يكون له جسم جميل أو الناس الذين لديهم على نحو ما أقل أو أعلى مؤشر كتلة الجسم دائما يكون مظهر الجسم غير مرضي.

الجسم الجميل هو تصور وراء عيون المشاهدين والتغيرات وفقا للثقافة، والعرق، الأعمار والأفراد. ولكن هناك أيضا بعض النقاط الرئيسية حول جمال الجسم. يجب أن يكون جسم الأنثى جميلة الثدي بارز و ليس كبيراً جدا ولا صغير جدا. يجب أن يكون هناك منحنى مقعر لطيفة بين الجذع والخصر ومنحنى محدب آخر ينبغي أن يؤكد الأرداف. وينبغي أن حافة الخارجي من الأرداف جعل موافقة للخطوط المسبقة مع الخصر، والتغير من المنحنى يجب أن تتناقص تدريجيا باتجاه الركبة.

العامل الأكثر أهمية لجمال جسم الإناث هو النسبة بين محيط الخصر ومحيط الأرداف. إذا كانت هذه النسبة أقل من 0،8 تعتبر النساء أكثر جاذبية وجميلة. على سبيل المثال امرأة مع 70 سم محيط الخصر و 85 سم محيط الأرداف (نسبة 0،82) تبدو أقل جاذبية من النساء مع 75 سم محيط الخصر و 110 سم محيط الأرداف (نسبة 0،68). وبطبيعة الحال فإن الأشكال من الساقين تكون متناغمة ضيقة من الأرداف إلى الركبتين ومتابعة وئام من الركبتين إلى الكاحلين. التحدب من الجانبين الداخلي أو الخارجي من الارجل ليست جذابة.

لذلك نحن جراحين التجميل بالجراحة نتحمل المسؤولة لجعل الجسم أكثر جمالا لا نحفاً. امرأة نحيفة مع الورك الضيق يجب أن يكون الأرداف كبير. لا يمكن أن تتحول امرأة زائدة الوزن إلى واحدة نحيلة مع الجراحة التجميلية وحدها ولكن يمكن جعلها أكثر جاذبية مجرد تضييق خصرها وإعادة تشكيل الجسم للتعبير عن ملامح لطيفة بين الثدي والخصر والأرداف والساقين. وقالت انها ستكون جميلة جدا حتى انها لا تزال زيادة الوزن.

كما السيطرة الوزن الوزن مهم للجمال لكنه ليس العامل الوحيد الذي يحدد جمال الجسم.

معالجة الحروق الجلدية

,

إصابات الحروق الخطيرة هي الصدمة الأكثر تدميرا للجسم البشري. كل شخص تقريبا شهد نوعا من إصابات الحروق في العمر. وأكثرها شهرة هو حروق الشمس. حتى أقل حروق الشمس أهمية قد يسبب المعاناة لبعض الوقت.

قد تنتج الحروق عن:

  • اللهب أو لمس المواد الساخنة
  • الحرق بماء مغلي
  • مواد كيميائية
  • كهرباء
  • إشعاع

– هناك عاملان لتحديد خطورة إصابة الحروق:

  • قسم الحرق
  • تمدد المنطقة المحترقة

قسم الإصابة بالحروق تصنف عادة في 3 (أحيانا 4) درجات.

حروق الدرجة الأولى: فهي سطحية ولكنها مؤلمة جدا. الجلد المحترق يظهر باللون الأحمر. وعادة ما يشفى في يوم أو يومين حتى بدون أي علاج.

الحروق من الدرجة الثانية: فهي مؤلمة جدا. ويظهر بثور على سطح الحرق. قسم من الحرق يمتد بعض المسافة داخل الجلد ولكن لا تؤثر كل الارتفاع. جديتها تعتمد على عمقها. إذا لم تكن الحروق عميقه يمكن ان تشفى في 5-10 أيام، وقد لا تترك ندبة. إذا كان الحرق عميقا فإنه يشفي في 10-30 أيام أو أكثر، وتترك ندبة قبيحة.

الحروق من الدرجة الثالثة: قد تكون مؤلمة ولكن عندما يتم لمس الجلد المحترق أو ثقب بإبرة ليس هناك إحساس بها. الجلد المحترق يشبه الشمع. يتم تدمير طبقات الجلد كله وفي بعض الحالات الأنسجة تحت الجلد (الدهون أو العضلات) يمكن ان تحترق (حرق درجة 4). ليس من المتوقع أن يشفي مع علاج واقٍ.
يتم تحديد امتداد المنطقة المحترقة بحساب السطح المحترق. حروق الوجه، اليد، القدم أو منطقة الأعضاء التناسلية دائما خطيرة وينصح أن يعالج في المستشفى. الحروق درجة 2 التي تغطي أكثر من 20٪ من سطح الجسم ينبغي أن يكون علاجها في المستشفى أيضاً. تحتاج معظم حروق الدرجة الثالثة إلى دخول المستشفى. في الأطفال معظم حروق درجة 2 وجميع حروق درجة 3 تحتاج إلى العلاج في المستشفى.

وينبغي أن يتم علاج الحروق من الدرجة الثانية والثالثة من قبل الموظفين الطبيين المتخصصين أي (الاطباء). عملية الترطيب بعد شفاء الحروق ترتبط ارتباطا مباشرا بمدة الشفاء. إذا كان شفاء الحرق تماما في غضون 10 أيام لن يتوقع بقاء أي ندوب. أما إذا كان الشفاء يحتاج أكثر من 10 أيام قد تظهر العواقب غير المرغوب بها في متغير مدى تفاقم من قبل الوقت المحدد للشفاء.

علاج ندوب الحروق الملتئمة
بالنسبة للإصابات الناجمة عن الحروق، فإن معظم العواقب مرتبطة بالندبة و تقصير او إخفاء الندبة. ويسمى تقصير الندبة كما انكماشها ويمكن أن تتعارض مع وظائف الجفن والفم والرقبة واليد والقدم والذراع والساق وأجزاء أخرى. علاج المضاعفات ذات الصلة بالندبة تهدف إلى إعادة سلامة وظيفيتها. يعتبر التجميل شيء ثانوي وقد لا تتحقق عادةً. ولكن الندوب الواضحة دون التسبب في مشاكل وظيفية هي أيضا شائعة بعد شفاء حرق. معظم هذا النوع من الندوب يخلق اضطرابات تجميلية.

ندبات الحروق دون مشاكل وظيفية من الصعب علاجها. وعادة ما تغطي مساحة واسعة ولا يمكن القضاء عليها عن طريق الحزف والإغلاق المباشر. إذا كانت الندوب حمراء ومتضخمة (انتفاخ خارجي) تطبيق الستيرويد عن طريق مرهم أو الحقن، وبعض أضواء الليزر، وتطبيق سيليكون خارجي وتطبيق الضغط الخارجي قد يكون مفيد. إذا تغيرت الندوب، ويتكون العلاج الرقيق (الضموري) من حقن الأنسجة الرخوة (معظمها من الدهون)، والتآكل السطحي للندوب تليها تطعيم البشرة.

حتى التكنولوجيا اليوم  لا يمكنها القضاء على ندوب الحروق 100٪. ولكن يمكن تحقيق تحسن كبير على أيدي ذوي الخبرة.

لعلاج ندوب نقص التصبغ (الأبيض أو شاحب) الدكتور أوزجنتاس يستخدم حقن الدهون، تقشير سطحي (عن طريق التآكل) وتطعيم البشرة مع نتائج واعدة ومرضية.

تشوه أصابع اليد الخلقي

,

وتسمى الأصابع المندمجة كما سينداكتيلي. وهو خلل خلقي ويمكن أن يظهر في ما بين أصابع اليدين وأصابع القدمين. هذا الشذوذ قد يسبب مشاكل وظيفية وجمالية. العلاج هو أساساً فصل الأصابع عن طريق عملية جراجية. ويمكن تنفيذ هذه العملية في وقت مبكر من 3 أشهر من العمر.

أعلى باطن الفم المشقوق

,

أعلى باطن الفم المشقوق هو خلل الخلقي منذ الولادة. هناك فتحة في خط الوسط من الحنك (سقف الفم). هذا الافتتاح (الشق) غير مكتملة (فقط في الجزء الخلفي اللين من الحنك) أو كاملة (سواء في الحنك من القسم اللين والعظمي على حدٍ سواء). وينبغي أن يعامل هذا التشوه عن طريق عملية جراحية قبل 1.5 سنة لمنع اضطرابات الكلام.

الشفة المشقوقة ( الشفة الأرنبة)

,

الشفة المشقوقة هي شذوذ خلقي. ويكون هناك فجوة في الشفة العليا للطفل. وقد تكون هذه الفجوة كاملة أو غير كاملة أو أحادية الجانب أو ثنائية. قد تكون هناك فجوة أيضا في الفك العلوي فقط وراء فجوة الشفاه. هناك تقنيات عمليات مختلفة لإغلاق هذا التشوه. يمكن أن يتم العلاج في أي وقت بعد 2.5 أشهر من العمر.