تجميل اليدين

الأيدي تعكس جوانب كثيرة من شخصيتنا. ويمكن الحصول على الكثير من المعلومات عن شخص مجرد النظر الى يديه/يديها: المستوى الاجتماعي والثقافي، والوظيفة، والوضع الصحي والأهم من ذلك العمر. أيا كان وجهها / وجهه يبدو أن العمر يمكن التنبؤ به من مظهر اليدين.

بالنسبة للأشخاص الذين يهتمون بالجمال، جمال اليدين أمر لا بد منه. يد جميلة يجب أن يكون الجلد على نحو سلس دون بقع، نظيفة وعلى شكل جيد للاظافر وبمظهر صحي.

جلد اليدين من حيث العمر تهرم في وقت ابكر من اي أجزاء أخرى من الجسم. الأيدي المسنه لديها أقل حجم للأنسجة الرخوة، أكثر نتوءاً وزيادة في ظهور الشرايين، بالاضافة الى زيادة تلون الجلد والتجاعيد. اليد المسنة جافة وأحيانا تشبه هيكل عظمي. هناك العديد من أسباب الشيخوخة بما في ذلك التعرض لأشعة الشمس، والظروف البيئية القاسية والأمراض.

وتشمل جماليات اليد الإجراءات التالية:

  •  علاج البقع العمرية. تقشير كيميائي، الليزر والعلاج الخفيف (إيبل، فراكسيل) قد يحسن من جودة الجلد ويقلل من البقع. حقن الدهون أيضا تقليل البقع وتحسين نسيج الجلد.
  • علاج التجاعيد. حقن الدهون، وبعض الحشو، والتقشير الكيميائي، النبض المكثف ضوء (IPL) ليزر الجلد يمكن استخدامها للقضاء على التجاعيد.
  • شد اليد. في اليدين مع فضفاضة الجلد و زيادته، قص الجلد الزائدو شد الجلد قد يؤدي الى مظهر يدٍ أفضل.
  • علاج الوريد بالليزر أو العلاج بالصلب. يمكن مسح الأوردة الملحوظة والبارزة بضوء الليزر أو حقنها بمواد كيميائية لازالة هذه النتوء.

حقن الدهون هو الإجراء المقبول في جميع أنحاء العالم لتجديد جلد اليد والبروفيسور أوزجنتاس يفضل هذا الإجراء لتجميل اليدين.

شفط الدهون

شفط الدهون(Liposuction) هو اسم الإجراء لإزالة الدهون الزائدة من الجسم عن طريق قوة فراغ. وتستخدم قنيات مختلفة حادة يميل متصلا بآلة شفط قوية لهذا الغرض. يتم إدخال قنية في منطقة الدهون الموضعية من خلال ثقب صغيرٍ في الجلد ومن ثم تمتص الأنسجة الدهنية وتسحب الى إناء. هذا الإجراء يدعى SAL (شفط بمساعدة شفط الدهون). قد يتم تدمير الأنسجة الدهنية عن طريق الموجات فوق الصوتية ثم امتص بعيدا. اسم هذا الإجراء هو LAL (الموجات فوق الصوتية لمساعدة شفط الدهون). إذا تم تدمير الأنسجة الدهنية عن طريق طاقة الليزر ومن ثم امتص بها ما يسمى LAL (ليزر لمساعدة شفط الدهون ). على الرغم من أن الأجهزة مختلفة جراح التجميل ذو الخبرة يمكنه الحصول على نفس النتائج الناجحة مع أي من هذه التقنيات.

نقطة واحدة مهمة هو أن شفط الدهون ليس إجراء لفقدان الوزن. انها ليست طريقة علاج من السمنة. ولكنه مفيدة لإزالة رواسب الدهون المتكدسة والمخزنة في الجسم. فإنه يساعد على تشكيل صورة ظلية للجسم لمظهر أجمل. بل هو عملية آمنة في أيدي ذوي الخبرة.

شفط الدهون مفيد للظهر والخصر والبطن والأرداف والفخذ والركبة ومناطق الذراع وبعض أجزاء من الوجه والرقبة. وهو فعال ويترك الحد الأدنى من الندوب. ومع ذلك فإنه هو عملية خطيرة خاصة إذا كانت إزالة الدهون يتجاوز 1.5 لتر وينبغي أن يتم في عيادة كاملة المرافق أو المستشفيات. في معظم البلدان فقط المجلس صاحب شهادة الجراحين لعمليات التجميل والترميمية مؤهلة لتنفيذ هذا الإجراء.

رفع الأرداف

الأرداف المترهلة من الناحية الجمالية يمكن رؤيتها بشكل متكرر بعد فقدان الوزن وعند الكبر.

وفيما يلي تلخيص لتقنيات معالجة هذا التشوه:

رفع (gluteal) الأرداف. في هذه التقنية يتم إزالة الجلد الزائد من الأرداف أو دفن تحت الجلد المتبقية من قطع في الحد العلوي من الأرداف. ويمكن الجمع بين هذه التقنية مع عملية تجميل شد البطن. على الرغم من أنه يعطي نتائج جميلة لكن آثار الندبة المتخلفة من العملية في بعض الأحيان تسبب المتاعب عند بعض الأشخاص الحساسين.

تعليق الأرداف

يستخدم هذا الأسلوب لتعليق الارداف بالخياطة بدلا من قطع وخياطة الجلد. خيوط الجراحة الخاصة أو العادية هي مترابطة من ثقوب صغيرة على الجلد، تكون الأرداف معلقه من قبل هذه الغرز. أفضل شيء حول هذه التقنية هو عدم وجود ندبة. ومع ذلك لم يتم تقييم طول العمر نتائج هذه العملية بما فيه الكفاية بعد.

الأرداف

الأرداف ليست فقط منطقة تشريحية. فهي منطقة و صفة أنثوية هامة في جسم النساء. في العديد من الثقافات، الوركين الكبيرين تمثل الخصوبة وبالنسبة لمعظم الرجال صورة امرأة جميلة في خيال تتكون من الثدي البارز، الخصر الضيق، عظم الورك كبيرة والأرداف بارزة.

على الرغم من أن الموضة دائما تفضل نحف جسم المرأة مع الأرداف البارزة في منحنى متناغم مع الساقين والظهر، هي دائما مصدر إعجاب. الحياة الاجتماعية وأنماط ارتداء الملابس اليوم خلق بعض الوعي حول جمال الارداف، لذلك نحن الجراحين التجميليين وضعنا تقنيات جديدة حول جماليات الأرداف.

عند النظر للجانب الخلفي ومن الجانب يجب أن تبدأ الأرداف الجميلة من الحد العلوي لعظم الورك وينتهي عند الخط حيث تبدأ الساق. يجب أن يكون لها انتفاخ مع أقصى نقطة الإسقاط في المنتصف ومنحنى حيث يجب أن يكون محدب.

هناك عدد من المشاكل التي تضر جماليات الأرداف وتناقش في إطار هذه المواضيع:

شد البطن

جدار البطن هو جزء أساسي من جماليات الجسم.

عند النظر إلى البطن يجب ان يكون مقبولاً جماليا (البطن) من الوجهة الأمامية والجانبية يفضل ان يكون مستقيماً. يجب وضع زر البطن أعلى من الحد العلوي لعظم الورك. يجب أن يكون الجلد في البطن على نحو سلس، مشدود وليس مترهل.

الشروط التي تضر بجمال البطن: المعدة المتضخمة والبطن الدهني هي الشكوى الأكثر شيوعا حول جماليات البطن. بعض الأمراض، والسمنة، والضعف في جدار البطن، والفتق قد يسبب هذه المشكلة.

المظهر، وحالة جلد البطن هو أيضا مهم للمظهر الجمالي لبطن الجسم. المشكلة الأكثر شيوعا المتعلقة ببشرة البطن هي علامات التمدد أو السطور. بسبب التوسع المفاجئ (الحمل أو تراكم الدهون) تمزق أجزاء عميقة من الجلد ويشفى مع ندبة واضحة. مرونة الجلد في البطن قد فقدت (الحمل، وتغيرات الوزن المتكررة والعمر) وفي نهاية المطاف يتدلى الجلد ويعمل طبقات فوق العانة.

كيف يمكن تغيير مظهر البطن إلى أفضل؟

يدعى التصحيح التجميلي لجدار البطن (شد البطن) كما abdominoplasty.

خيارات العلاج المختلفة المتاحة لتجميل البطن:

إذا كان التشوه يرتبط بالدهون الزائدة فقط والجدار قوي والجلد هو مشدود، الإجراء المفضل هنا هو شفط الدهون.

إذا لم يكن هناك دهون زائدة أوانتفاخ ولكن فقط هناك مشكلة الجلد الزائدة بشكل معتدل؟، قد يكون الاختيار هو عملية شد بطن مصغرة.

علاج ضعف العضلات في البطن، والفتق، والجلد الزائد وعلامات التمدد هو عملية شد البطن (abdominoplasty)

abdominoplasty

بعد قطع عرضي على العانة، يتم رفع الجلد بعيدا عن العضلات ويتم إزالة الجزء الزائد وخياطة الظهر. كما يتم اعتماد السرة إلى موقع جديد.
هذه العملية تعامل بشكل فعال الانتفاخ، الفتق، تبلد الجلد و يزيل جزئيا علامات التمدد/الترهلات (فقط تحت السرة).

عدم تماثل الثديين

إذا كان الشكل، وحجم، ومظهر أو موضع الثديين ليست هي نفسها كما يسمى “عدم تماثل الثدي”. على الرغم من عدم التماثل الصغير لكن هي اختلافات مشتركة بين النساء للثدي لكن الاختلافات الواضحة هي غير مستحسنه جمالياً وتخلق عدم الراحة النفسية.

ويمكن وصف الاختلافات بين الثدي وخيارات العلاج مثل هذا:

اختلافات الحجم بين الثديين: النقطة الهامة هي التي يعتبر شكل الثدي “طبيعيي” من قبل المريض. سيتم جعل الثدي الصغير أكبر (تكبير)، أو الثدي الكبير يمكن أن يكون أصغر (تصغير) أو في نفس الجلسة يتم جعل الثدي واحد أصغر والآخر معدل ليصبح أكبر للحفاظ على التماثل.

اختلاف مخرطية الثديين: يتم رفع الثدي (تثبيت الثدي) للثدي المنحرف.

الفرق بين وضعية الحلمات دون تشوهات أخرى: بعد تحديد الحلمة من جانب واحد طبيعي نسبيا، يتم نقل الآخر إلى نفس الموقف للحفاظ على التماثل.

الثدي الكبير

الثدي الكبير (تضخم الثدي) يمكن أن تكون ذات صلة بعلم الوراثة، الخلل الهرموني، السمنة أو الأورام. قد يسبب الصدر العملاق (جيجانتوماستيا) انزعاجا جسدياً ومشاكل طبية خطيرة (آلام الرقبة والظهر، وصعوبة في الحركات، ومشاكل في الفقرات والجلد تحت الثديين). وليست هناك حاجة إلى ذكر عواقبه النفسية – الاجتماعية الواضحة.

العلاج الوحيد للثدي الكبير(وخاصة العملاقة) هو إزالة جراحية لبعض أنسجة الثدي. اسم العمليات لجعل الثدي أصغر هو “تصغير الثدي” أو “reduction mammaplasty“. هناك العديد من التقنيات لكن قد تترك ندوب مختلفة. يستخدم البروفسور الدكتور أوزجنتاش تقنيته الشخصية للتخفيض من اثار الندب الناتجة عن هذه الجراحة وذلك بالقص عمودياً بخط قصير، وقدم أسلوبه في المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للجراحة التجميلية الترميمية والجمالية (إيبراس) في عام 2013 (سانتياغو، شيلي).

الثدي الصغير

قد يكون الثديين صغيرين خلقياً (نقص تنسج الثدي) أو قد تكون نتيجة لضمور الثدي (انكماش الثدي في وقت لاحق). تعريف (أو انطباع) عن الثدي الصغير هو مختلف بين الثقافات والأعمار وحتى بين الأفراد. على الرغم من أن معظم الحالات ليست مرضا أو شذوذا فإنه قد يخلق اضطرابات نفسية.

تصحيح الثدي الصغيرة (تكبير الثدي) هو عادة عن طريق الجراحة ويسمى “تكبير الثدي”. هناك عدة طرق لتكبير الثديين. الأسلوب الأكثر شعبية هو استخدام المواد غير العضوية كزرعها او ابدالها. يتم إنتاج حشوة الثدي من مواد مختلفة و بأشكال، ملمس وصلابة مختلفة. السيليكون الثدي الاصطناعي هي مادة معروفة جدا في العالم بين هذه المنتجات.

يمكن وضع حشوة/بديل الثدي من قطع مختلفة. شق الثدي من تحت الحلمة، شق اسفل الثدي أوالشق تحت الإبط هي طرق معروفة لإدخال الطرف الاصطناعي. في داخل، يتم وضع الأطراف الاصطناعية وراء الأنسجة الحشوية إما تحت أو فوق عضلة الصدر (العضلات الصدرية).

في الآونة الأخيرة طريقة الذاتي (تأخذ من نفس الشخص) وهي حقن دهون الشخص نفسه في المنطقة، آخذة في الظهور باعتبارها وسيلة جديدة لتكبير الثدي.

ترهل الثديين

يسمى تدلي الثديين في الطب باسم “إطراق الثدي”. حالات الحمل المتعددة، تكرار التغير في الوزن و زيادته والشيخوخة هي المسؤولة عن ذلك. الثدي يتدلى والحلمة تنخفض من مكانها المعتاد.

العلاج هو جراحة تجميلية وتسمى هذه العملية ب “رفع الثدي” أو ماستوبيكسي. هناك تقنيات مختلفة ولكن قد تترك ندبه حول الحلمة (وأحيانا أدناه) حسب الحالة.

تجميل الثديين

الثديين رمز الانوثة و الامومة. تحظى المرأة صاحبة الثدي الجميل بنظرة إعجاب وتقدير مختلفة في مجتمعها.

تغيير شكل الثديين (بسبب مرض أو من خلال مسبب طبيعي كفقدان الوزن او الرضاعة) قد يؤثر سلبيا على نفسية المرأة و على جسمها أحيانا.

العميات التي قد تقرر لمجموعة تشوهات الصدر الاتية هي: