سم البوتولينيوم(بوتكس)

شل عضلات الوجه (boutulinum toxin)

توكسين البوتولينوم هو من السموم العصبية القوية جدا. انها ليست حشو. فإنه يشل العضلات مؤقتا. التجاعيد حول العينين وبين الحواجب هي نتائج تقلصات للعضلات. بعد حقن العضلات بالسموم العصبية لا يمكنها التعاقد بحيث لن تظهر التجاعيد الناجمة عن الايماهات المتحركة. هذا السم العصبي أيضا يقلل من تعرق الاجواف (اليدين و تحت الابط)، سول و اكسيلا إذا حقن في هذه المناطق. وهي فعالة وغير ضارة ولكن الآثار مؤقتة وتختفي في أشهر.

هناك العديد من دواعي الاستعمال لحقن توكسين البوتولينوم. على الرغم من أن التجاعيد والتعرق المفرط هي من العلاجات الأكثر شهرة كما أنها تستخدم لتصحيح عدم تناظر الحواجب، رفع الحاجب أو خفضها. إذا كانت العضلات لا يمكنها أن تعقد سيكون هناك انخفاض في الحجم وهذا يعني الضمور. العصبات العمودية في الرقبة هي نتيجة لنهاية أمامية واضحة من عضلة الرقبة (عضلة بلاتيسما). وان حقن توكسين البوتولينوم في هذه العصبات تجعلها أقل وضوحا. إذا كانت عضلات المضغ (masseter muscle) التضخمية فإنها تخلق قوة و انتفاخ زوايا الفك. ويمكن أيضا أن يعالج هذا بحقن توكسين البوتولينوم.

حشو لاستبدال حجم الخد تمت الموافقة عليها من قبل ادارة الاغذية والعقاقير

أعلنت شركة “غالدرما”، وهي شركة عالمية تنتج منتجات حمض الهيالورونيك القابلة للحقن أنها سوف تقوم بتسويق “ريستيلان ليفت”.

حمض الهيالورويك (HA) هو الأكثر استخداما كمواد قابلة للحقن من مواد إصطناعية لتصحيح التجاعيد وإعطاء إمتلاء للشفاه. هناك أسماء تجارية مختلفة في السوق. حتى الان لم تعترف أو تحصل على موافقة من ادارة الاغذية والعقاقير(FDA) أياً من هذه المنتجات لاستخدامها لملء الوجنتين.

Restylane® Lyft هو نوع من هلام حمض الهيالورونيك عن طريق الحقن يحتوي على محلول مخدر موضعي ومصمم لاستخدامه في خطوط الخد والابتسامة. منطقة الخد المعروفة أيضا باسم منطقة منتصف الوجه قد تفقد حجمها مع تقدم العمر و فقدان هذا الحجم يسبب ترهل الجلد ومظهر تقدم العمر. يدعي غالديرما أنه بعد Restylane® Lyft حقن الخد امتلاؤه يبقى في 88.7٪ من الحالات شهرين، ويبقى في 54.3٪ من الحالات مدة عام واحد.

الذاتي (مأخوذة من نفس الشخص) الدهون لا تزال من المواد الشائعة لزيادة حجم الخد و إزالة التجاعيد ولكن استخلاص الدهون يتطلب ظروف غرفة عمليات و غير انها مكلفة. المواد القابلة للحقن مثل حمض الهيالورونيك يمكن تطبيقها في ظروف غرفة الفحص وأكثر ملاءمة للمستخدمين. وهذا يجعلها شعبية بين ما يسمى “التجميل”.

البروفيسور أوزجنتاس يفضل حقن الدهون الذاتية لتجديد الوجه واستبدال حجم لأن الدهون الطبيعية تبقى إلى الأبد بعد “الاخذ”.

 

سلامة و امان الحشو

حشوات الجلداو التشرة ثورة في عالم جماليات الوجه. وتتألف الأغلبية العظمى من الحشو من حمض الهيالورونيك (HA) وحمض اللبني بولي L. هذه المنتجات جيدة التحمل من قبل جسم الإنسان، وهناك العديد من الشركات المنتجة لها تحت أسماء تجارية مختلفة. هناك بعض المواد الأخرى في السوق المعروف أيضا باسم الحشو.

معظم البلدان باستثناء الولايات المتحدة حاصلة إذن لإنتاج وتسويق هذه المنتجات بشكل سهل نسبيا. ويجري توزيع مواد الحشو هذه التي تسمى بالادوات الطبية في جميع أنحاء العالم إما بصورة قانونية أو غير قانونية. المكونات المسموحة والتوافر التجاري القانوني لا يضمن أنها آمنة.

اليوم أفضل المعايير موثوقة للادوات الطبي صادرة من ادارة الاغذية والعقاقير ادارة الاغذية والعقاقير (الولايات المتحدة الغذاء والدواء) و موافق عليها. على الرغم من أن موافقة الاتحاد الأوروبي (EU) صالحة في أوروبا كنها ليست موثوقة كما ادارة الاغذية والعقاقير(FDA) على الأقل في الوقت الحاضر. لذا يجب على أي شخص يسعى إلى إجراءات حشو الوجه أن يطلب من طبيبه أن يخبر الاسم التجاري للمنتج الذي يريد استخدامه، وهل ما اذا وافقت عليه إدارة الأغذية والعقاقير أم لا؟ لضمان ثقة المريض يجب فتح المنتج أمام المريض وبعد الانتهاء من إجراء القارورة أو حزمة من المنتج يجب أن تعطى للمريض للحصول على معلوماته. كيف يمكن للمرضى أن يتعلموا أن هذه الاداه الطبية وافقت عليها ادارة الاغذية والعقاقير؟ للحصول على حشو جلدي يمكن استخدام قائمة حشو معتمدة من قبل ادارة الاغذية والعقاقير.

قضية أخرى لحشو الوجه  وهي من هو الذي سوف يقوم بتطبيقها؟ في كثير من البلدان أطباء الجلد (dermatologists) وجراحين التجميل المؤهلون لاستخدام هذه المنتجات. ولكن في الواقع العديد من الأطباء بما في ذلك الممارسين العامين، أخصاء تجميل (معظمهم لم يتلقوا التعليم الطبي) وحتى استخدام هذه المنتجات في المكاتب الخاصة والمنتجعات الطبية ومراكز التجميل.

استغلال التسمية للمواد الطبية مشكلة أخرى هامة. المنتج الذي وافقت عليه ادارة الاغذية والعقاقير لاستخدامات الأنف لا ينبغي أن تستخدم للحقن. يمكنك العثور على مثال على ذلك في موقع ادارة الاغذية والعقاقير.

في الختام الحشو الجلدي آمن إذا كان:

  • وافقت عليها ادارة الاغذية والعقاقير كحشو للبشرة
  • استخدامها من قبل أخصائي الأمراض الجلدية وجراحين التجميل
  • يتم فتحه أمام المريض و الحزمة المستخدمة تعطى للمريض للرجوع إليها في المستقبل

ومع ذلك، يفضل الدكتور أوزجنتاس استخدام الدهون الخاصة بالمريض (ذاتي) كمالء ويحصل على نتائج طويلة الأمد ونتائج مرضية من حقن الدهون.

الحشو

الدهون: واحدة من أفضل المواد وهي ملء الدهون المستخلصة و المأخوذة من نفس الشخص. آثار الدهون ليس فقط من حيث الحجم ولكن أيضا عوامل النمو والخلايا الجذعية الموجودة فيها. يتم حقن الدهون عن طريق حقنة وقنية محددة أو الإبر. أنها آمنة وموثوق بها. ولكن استخلاص الدهون و شفطه من جسم الشخص يتطلب غرفة العمليات والتخدير. إعادة الحقن قد تكون ضرورية.

الحشو/التعبئة: حمض الهيالورونيك وبولي L حمض اللبنيك هي الحشو الأكثر استخداما. أنها تأتي جاهزة لاستخدامها للحقن ويمكن حقنه مباشرة تحت الجلد. على الرغم من أن اتخدامها سهل لكن عم  تأثيرها غير واضح. وعادة ما تختفي في غضون أشهر أو سنوات.

المواد المعزولة من الدم بالكامل: يتم تناول الدم المأخوذ من الشخص في المختبر ويتم حقن المواد المستخلصة من الدم في وجه الشخص نفسه. وهذا ما يسمى “مصاص دماء شد الوجه” أو “خلية جذعية شد الوجه”. واحدة من أشهر هذه المنتجات هي PRP مما يعني صفائح البلازما الغنية. الصفائح الدموية هي عناصر الدم الصغيرة المسؤولة عن التخثر والتئام الجروح. يتم إعداد PRP عن طريق الطرد المركزي للدم الكامل ويحتوي على ما يصل إلى 8 مرات من الصفائح الدموية أكثر من الدم الطبيعي ويعتقد أن لها آثار شفائية على الأنسجة. كما أنها تستخدم في مجالات أخرى دوائية مثل جراحة العظام والعلاج الطبيعي. الخلايا الجذعية لها أيضا شعبية واسعة في الطب، وهي الخلايا التي تكون قادرة على تقسيم وخلق أنسجة محددة. الخلايا الجذعية متوفرة في الدم والأنسجة، وهناك بعض الطرق لعزلهم عن الدم. الخلايا الجذعية المعزولة قد يكون لها القدرة على التجدد واصلاح آثار على الجلد والأنسجة الأخرى بعد الحقن بها. على الرغم من أنها مادة جيدة وذو شعبية لكن ليس هناك ما يكفي من المبررات العلمية لهذه الإجراءات بعد.

البروفيسور أوزجنتاش يفضل استخدام ذاتي (وهو ما يعني مأخوذ من نفس الشخص) لحقن الدهون والملء على حد سواء ولأغراض التجديد أـيضاً.

الشد

ما يسمى إجراء “كي الوجه” توظف الطاقة الحرارية لشد الجلد دون إصابات. هذه المجموعة من الإجراءات تسمى أيضا باسم “تجميل غير جراحي”

RF (تردد الراديو): الموجات الكهرومغناطيسية عالية التردد (المستخدمة في أفران الميكروويف) تنتج الحرارة. قد تشد الكولاجين في الجلد دون حرق الجلد. الآلات التي تستخدم هذه الموجات يمكن استخدامها دون التخدير كما العيادات الخارجية. بدون جرح او اي اصابة. ولكن قد تظهر آثارها بعد التعرض المتكرر لهذه العملية.

IPL(مكثفة ضوء نابض): هو نوع آخر من مكثف مصدر الضوء من طول موجي معين. وتنتج الحرارة في الطبقات العميقة من الجلد دون إصابة الجلد باضرار. وهو غير جراحي ويمكن القيام به في العيادات الخارجية دون التخدير. ويمكن ملاحظة  الآثار مع الوقت وقد يكون تكرار العلاج ضروري.

كلا RF و İPL تستخدم لشد الجلد وكما İPL مفيد لعلاج بقع الجلد، النمش و الأوعية مرئية.

تقشير جلد الوجه

بعد الشفاء من الإصابات السطحية كحروق جلد الوجه لوحظ ان البشرة  تبدو مشدودة عند بعض الأفراد. من هذه الملاحظة تطورت أساليب مختلفة أدخلت على تقشير(الضرر سطحيا) البشرة.

ميكانيكية التقشير مع أدوات الكشط (جلدي): يتم حلق الطبقة الخارجية من جلد الوجه بشكل سطحي. الأدوات الميكانيكية مثل أبرادر، الصنفرة، الفرشاة الفولاذية يمكن استخدامها لهذا الغرض. الجلد المصاب يبدو أفضل بعد الشفاء. هذا الإجراء مؤلم ويحتاج غرفة عمليات. هناك توقف لمدة تصل إلى أسبوعين وكما الحماية من الشمس ضروري لبضعة أسابيع بعد الشفاء. وايضا مفيدة للتجاعيد السطحية والبقع ولكنها لا تعالج تبلد الجلد.

تقشير بالمواد الكيميائية (تقشير كيميائي): تم استخدام مواد كيميائية مختلفة لأغراض التقشير. تقشير بواسطة خليط من الفينول وزيت كروتون يسمى “تقشير الفينول”. تقشير بواسطة حمض الخليك تريكلور يسمى “تقشير TCA”. هذه المواد الكيميائية تحرق الجلد وبعد التئام الجروح (7 إلى 10 أيام) الجلد الجديد يبدو مشدود وأكثر نعومة. ويمكن إجراء تقشير كيميائي في مرافق العيادات الخارجية. هذه الطريقة هي أقل تكلفة كصنفرة ولكن هناك توقف (انتظار لمدة زمنية) أثناء الشفاء. المواد الكيميائية الأقل تآكل مثل حمض ألفا هيدروكسي (HA) تقشر الجلد دون التسبب في جروح واضحة ولكن فعاليتها أقل من غيرها.

تقشير بواسطة ضوء الليزر: يتم تسمية الليزر بشكل مختلف حسب طول الضوء. أنها تنتج او تسلط حرارة زائدة على سطح الجلد وتبخر الأنسجة. ويسمى التقشير مع خلال هذه الأجهزة “تقشير الليزر”. تقشير الليزر يوفر تحكم أفضل في عمق جرح الجلد ولكنه مؤلم وعملية الشفاء يشبه عمليات التقشير العميقة الأخرى.

شد الوجه

شد الوجهشد  بشرة الوجه لمظهر أكثر شبابا من الاجراءات التجميلية  المعروفة. في عملية شد الوجه التجميلية المعتادة يتم شد جلد الوجه من الأنسجة الاساس وبعد إزالة الأجزاء الزائدة هو خياطة ظهر الجرح. هناك اختلافات كبيرة بين الطرق المستخدمة لهذه العملية من حيث التعامل مع الأنسجة العميقة (مثل SMAS و بلاتيسما) ومدى تقويض الجلد. هذه التقنية لا تزال تعطي أفضل النتائج ولكنها عملية رئيسية وينبغي أن تتم في المستشفى تحت التخدير.

شد دون قطع الجلد: أدخلت مؤخرا تقنيات أقل تعمقا في الجراحة. وتستخدم خيوط شائكة لرفع الخد والحواجب. على الرغم من أن تطبيقاتها سهلة ويمكن القيام به في مرافق العيادات الخارجية لكن فعاليتها مثيرة للجدل. الخد، منطقة الجبين والرقبة يمكن أيضا أن ترفع عن طريق الغرز الجراحية العادية تحت التخدير الموضعي. تأثير جيد جدا في البداية ولكنه يتناقص في غضون أشهر أو سنوات.

تجميل الوجه

ليست هناك حاجة إلى ذكر أهمية جمال الوجه. المظهر والملمس ونوعية الجلد للوجه يساهم كثيرا في الجمال.العرضة للشمس، الرياح، والظروف الجوية القاسية والأمراض يمكن أن تجعل بشرة الوجه تبدو أكبر سناً حتى في العمر الأصغر سناً. الجاذبية الارضية والوقت يعمل بلا هوادة على الوجه وجعل التجاعيد أكثر عمقاً وفي نهاية المطاف المشهد هو بقع العمر، تقرن وترهل.هناك عدة إجراءات لتجديد شباب الوجه وبعض المعلومات عنها كما هي أدناه:

الموضوعات المتعلقة بالجراحة التجميلية والترميمية

التشوهات الخلقية:

الحروق

حوادث تشوه الوجه

  •  الحوادث
  • الإصابات الناجمة عن الحروب والإسلحة النارية
  • لدغات الحيوانات

الإصابات الناجمة عن الحروب والإسلحة النارية

لدغات الحيوانات

الجروح الكبيرة المفتوحة والجروح غير القابلة للشفاء

أورام الوجه ( التي تحتاج للترميم بعد ازالتها )

الآفات الجلدية

  • الآفات الجلدية
  • الشامة، الكيس، قرت
  • السرطان
  • اضطرابات الاوعية الدموية (ورم وعائي، تشوهات الشرايين)

قائمة عمليات التجميل

الوجه

تجميل الثديين

شد البطن

تجميل الارداف(ملئ)

تجميل الساقين

نحت الجسم

تجميل الأيدي