هل حقاً ترغبين الحصول على جسم الباربي؟

لازالت لعبة الباربي معروفة في العديد من أنحاءالعالم. تمّ تسويقها بدايةً عام ١٩٦٠ ونالت نجاح تسويقي كبير، وكان له ا تأثيراً كبيراً على مفهوم الجسم الجميل. لعبة الباربي لديها جسم نحيل جداً، لدرجة أن العديد من المراهقات تضوّرن جوعاً حتى الموت للحصول على جسم نحيل اسطواني كجسم الباربي.

وفي يومنا هذا ، ينشغل إعلام المجلات مجداداً بالباربي، لكن هذه المرة بجسد بشري حقيقي. لفتت عارضة الأزياء الأوكرانية فالريا لوكيانوفا الانتباه لشبهها بلعبة الباربي من حيث الوجه والجسم، وبعد تصفيفها للشعر بشكل معين ووضعها لمكياج عين ملائم، أصبحت تبدو تماماً كلعبة باربي حقيقية. كشف الإعلام مؤخراً أنها قامت بعمل جراحي لتكبير الصدر، فصورها الحديثة تظهر إمرأة نحيلة جداً بصدرٍِ كبير.

يتغير مفهوم الجمال بين الحضارات و عبر الأزمان، لكن هناك فكرة ثابتة بأن جسم المرأة يتم تمييزه من خلال انتفاخ الصدر والأرداف.

كانت الأرداف المدورة و المنتفخة شائعة جداً في البرازيل و جنوب أميركا، في حين أنّ أميركا الشمالية و أوربا باهتمام متزايد بالأرداف المسطحة. لذا تعتبر عمليات تكبير الأرداف من العمليات التجميلية الرائدة في العديد من الدول، لدرجة أنه في بعض الدول ينظرون للمرأة التي تفتقد الأرداف على أنها ليست “إمرأة حقيقية”.

ربما لا يجب الاعتقاد بأن جسم الباربي هو الأمثل و الأجمل، بل على كل إمرأة أن تكتشف عناصر الجمال في جسمها وتسعى لإظهارها حتى لو احتاجت مساعدة آطباء التجميل، بدل محاولة التقليد والمحاكاة.

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *